الديمقراطيون يرفضون قيادة بومبيو للدبلوماسية الأميركية

[ad_1]

قالت كتلة الديمقراطيين، في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، اليوم الخميس: إنها ترفض ترشيح مايك بومبيو، مدير وكالة الاستخبارات الأميركية السابق، لمنصب وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية. بحسب (الأناضول).

ذكرت تقارير إعلامية أميركية أن موقف كتلة الحزب الديمقراطي “يشكك” في حصول بومبيو على “تأييد اللجنة” المكونة من 21 نائبًا، قبل طرح الموضوع على التصويت في مجلس الشيوخ، وهذي هي أول مرة ترفض فيها لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس، المرشح لحقيبة الخارجية في الولايات المتحدة، منذ عام 1925.

قال بوب مينيندز، زعيم كتلة الحزب الديمقراطي في اللجنة: إن بومبيو “لم يُقدّم سوى القليل لتهدئة مخاوفي حول افتقار الإدارة، برئاسة دونالد ترامب، إلى الرؤية الاستراتيجية تجاه تحدياتنا العالمية الكبرى”، وأشار السيناتور الديمقراطي كريس مورفي بدوره، إلى أن “بومبيو يفضل العمل العسكري على الدبلوماسية، وهذا مثير للقلق”.

أما السيناتور الجمهوري في اللجنة توم كوتون، فقال من جانبه: إن “رفض الديمقراطيين لا يشغلني، ستتم الموافقة على مايك بومبيو وزيرًا جديدًا للخارجية”.

يشار إلى أن الحزب الجمهوري الأميركي الحاكم، لديه أغلبية “ضئيلة” في مجلس الشيوخ الحالي، إذ تبلغ “51 مقعدًا مقابل 47 مقعدًا للديمقراطيين”، ويوجد مقعدان للمستقلين، ويحتاج بومبيو في مجلس الشيوخ إلى “51 صوتًا لإقرار تعيينه”. (ح.ق)

جيرون
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون