فصائل عسكرية تبدأ بتسليم السلاح الثقيل لروسيا شمال حمص

[ad_1]

سمارت – حمص 

بدأت فصائل عسكرية شمال حمص الخميس، تسليم سلاحها الثقيل لروسيا بموجب اتفاقبين الطرفين.

وقال ناشطون لـ”سمارت”، إن “جيش التوحيد” العامل ضمن قيادة المنطقة الوسطى وفصائل عسكرية آخرى سلموا سلاحهم الثقيل لروسيا وذلك على نقاط التماس شمال مدينة الرستن وجنوب مدينة تلبيسة.

وتضم قيادة المنطقة الوسطى فصائل أبرزها “جيش حمص، والفيلق الرابع، وحركة تحرير وطن، وفيلق الشام، وجيش التوحيد بالإضافة لغرفة عمليات مدن تلبيسة والرستن والحولة”، بحسب الناشطين.

ونقل ناشطون الأربعاء تفاصيل قالوا إنها لبنود العرض الروسيتتضمن تسليم الفصائل لسلاحها الثقيل، والخروج بأسلحتها الخفيفة نحو شمال سوريا بعد نحو أسبوع.

وأكد فصيلان عسكريان في وقت سابق اليوم، تمسكهما بـ “القتال”ورفضهما العرض الروسي، كما رفضت “هيئة تحرير الشام” العرض الروسي في وقت سابق ، وأعلنت رفع الجاهزية لـ “القتال”.

وخرجت مظاهراتليلية في ريف حمص الشمالي رفضا لما وصفوه بـ “اتفاق الذل” الذي تحاول روسيا فرضه في المنطقة، بعد تداول بنود قال ناشطون أنها من العرض الروسي وتتضمن تسليم الفصائل أسلحتها وخروج المقاتلين وعودة المنشقين إلى صفوف النظام وغير ذلك.

وهددتروسيا  قبل يومين، ببدء قوات النظام حملة عسكرية شمال حمص، في حال لم يسلم الجيش الحر سلاحه الثقيل خلال 30 يوما، وجاء ذلك بعد أن توصل الطرفين لاتفاق مبدأي لوقف إطلاق الناربين “الحر” والنظام في المنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين