وصول دفعة جديدة من مهجري حمص إلى شمال حماة

[ad_1]

سمارت – حماة

وصلت الثلاثاء، الدفعة السادسة من مهجري منطقة الحولة شمال مدينة حمص إلى بلدة قلعة المضيق (45 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا.

وقال عضو منظمة “سوريا للإغاثة والتنمية” (SRD) لـ “سمارت” إن نحو 3000 شخص معظمهم من النساء والأطفال وصل بنحو 60 حافلة إضافة إلى عدد كبير من السيارات ضمن الجزء الأول من الدفعة السادسة إلى معبر قلعة المضيق، حيث استقبلهم منظمة “بنفسج” ومنظمة “” والدفاع المدني ومديرية الصحة لمدينة حماة.

وأضاف عضو مجلس محافظة حمص “الحرة” محمد جدعان إن نحو 170 حافلة وسيارة نقلت نحو 3500 مهجر ضمن الجزء الثاني من الدفعة.

ولفت “جدعان” أن الروس لم يفوا بالتزاماتهم بحماية القافلة حيث تعرضت القافلة للرشق بالحجارة والشتائم المسيئة بحق المهجرين من قبل الموالين للنظام السوري في مدن السقيلبية ومحردة والقرى المجاورة

وآشار يوسف الحيلاوي أحد المهجرين أن طريق السفر استغرق نحو 17 ساعة منذ خروجهم من منطقة الحولة ووقوفهم على حواجز التفتيش وصولا إلى المعبر.

وأضاف مهجر آخر أنهم خرجوا مرغمين بعد اتفاق بين فصائل الجيش السوري الحر وروسيا الذي لم يميز بين طفل ومقاتل، مضيفا أنهم عانوا كثيرا على الطريق نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وكثرة حواجز قوات النظام.

 وبلغ عدد المهجرين من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي نحو18801 مهجروصلوا إلى الشمال السوري بعد اتفاق بين فصائل الجيش السوري الحر وروسيامن جهة، وبين الأخير و”هيئة تحرير الشام”باتفاق منفصل من جهة أخرى.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش