أرشيف الوسوم: أطفال مهجرون

تراجع التدقيق الأمني في بعض أحياء حلب خلال رمضان واستمرار التضييق في حي السكري

[ad_1]

سمارت – حلب

شهدت بعض أحياء مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام السوري انخفاضا في حدة التدقيق الأمني من قبل حواجز النظام منذ بداية شهر رمضان، فيما تعاني بعض أحياء شرقي المدينة من استمرار التشديد الأمني وملاحقة المطلوبين.

وقالت مصادر من داخل مدينة حلب لـ “سمارت” إن الحاجز الواقع بين حيي المرجة والصالحين (3 كم جنوب شرق مركز المدينة) كان من أكثر الحواجز تشديدا على المدنيين من ناحية التفتيش واعتقال المطلوبين للتجنيد وتدقيق بيانات الأهالي، إلا أن حدة التدقيق تراجعت منذ بداية شهر رمضان.

ويتألف هذا الحاجز من خيمة أقيمت بجانب الطريق دون سواتر ترابية أو اسمنتية، تحوي بداخلها جهاز كمبيوتر للبحث عن أسماء المطلوبين، حيث يقف العناصر على الطريق لإيقاف السيارات والتدقيق على هويات الركاب، فيما أشار الأهالي أن العناصر كانوا يتعاملون معهم بمزاجية ويؤخرون مرور السيارات بشكل مقصود ما أجبر كثيرا من السيارات لتغيير طريقها وسلوك الطريق الشمالي تجنبا للوقوف الطويل على الحاجز، وتفاديا للصدام مع عناصره.

وأضاف الأهالي أن تواجد عناصر الحاجز على الطريق بات أقل من الفترات السابقة منذ بداية شهر رمضان، مرجعين ذلك إلى ارتفاع درجات الحرارة، مشيرين أن الخيمة نفسها تكون خاليا بشكل كامل أحيانا، فيما يشاهد السائقون عناصر داخلها في أحيان أخرى.

وباستثناء هذا الحاجز، أشار الأهالي أن الوضع يعتبر مقبولا من ناحية التدقيق والتعامل على الحواجز الأخرى المنتشرة على الخط الواصل من حي الفردوس والصالحين والمرجة وصولا إلى حي الصاخور في الشمال الشرقي، بينما يبقى حي السكري جنوبي المدينة معزولا عن بقية أجزاء حلب بسبب كثرة الحواجز والخوف من الاعتقالات.

وقال أهال من حي السكري لـ “سمارت” إن حواجز الأمن العسكري تتحكم بالدخول إلى المنطقة والخروج منها، حيث توجد ثلاثة حواجز على مداخل الحي وحاجز رابع بداخله، وتقوم جميعها بالتدقيق على الأهالي وهوياتهم وتفتيش المارة، مع عدم وجود طريقة للعبور إلا عن طريق هذه الحواجز.

ولفت الأهالي إلى وجود أعداد من الشبان المطلوبين للخدمة الاحتياطية في صفوف النظام، مشيرين أن الأخير يتعامل مع أهالي حي السكري بطريقة أكثر صرامة لأن عناصره يعتبرون جميع سكانه من “الجماعات الإرهابية” وفق تعبيرهم.

وأشارت المصادر إلى تراجع عدد حالات الاعتقال في الفترة الأخيرة، مشيرين أن ذلك لا يعود إلى إرخاء القبضة الأمنية لأجهزة الأمن، وإنما يعود إلى قيام قوات النظام باعتقال معظم الشبان في الأحياء الشرقية مسبقا منذ سيطرتها على تلك المنطقة، منتصف كانون الأول عام 2016.

وأعلنت فصائل عاملة في المنطقة يوم 22 كانون الثاني عام 2017 إن مدينة حلب باتت بالكامل تحت سيطرة النظام، مع وصول آخر دفعة من مهجري المدينة إلى مناطق سيطرة الفصائل في الريف الغربي بعد حملة حصار وقصف مكثف لروسيا والنظام على المدينة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

نازحون بإدلب يشتكون استمرار انقطاع المساعدات الغذائية منذ عشرة أشهر

[ad_1]

سمارت – إدلب

اشتكى النازحون في مخيمات تجمعي حارم وسلقين شمال مدينة إدلب شمالي سوريا، انقطاع المساعدات الغذائية منذ عشرة أشهر وسوء الخدمات مع حلول فصل الصيف و شهر رمضان.

وقال مدير القاطع الغربي في الإدارة العامة للمهجريين محمد الإبراهيم بتصريح إلى “سمارت” الاثنين، إن النازحين في المخيمين والقرية الطينية حرموا من السلل الغذائية بسبب توقف منظمة “IYD” عن دعمهم ورفض منظمة “GOAL” تقديم الدعم بحجة أن المنطقة خارج نطاق عملها.

وأضاف “الإبراهيم” أن النازحين يعانون من تراكم القمامة وانقطاع المياه عن بعض المخيمات بسبب توقف الورش التي تدعمها منظمة “الباه” عن عملها لأسباب مجهولة، بحسب “الإبراهيم”.

وأوضح أنهم تواصلوا مع منظمة “الكوول” إلا أنها لم تنفذ من وعودها سوى تقديم مادة الخبز، كما تواصلوا مع منظمات ومؤسسات “سيريا ريليف والباه وبنفسج والأيادي الخضراء والأكتد و الإغاثة الإنسانية التركية” إلا أنها لم تقدم لهم سوى وعود لم تفي بها.

ويضم تجمعي حارم وسلقين 22 مخيما ويقطن في القرية الطينية 4500 عائلة، بحسب “الإبراهيم”.

وسبق أن ناشد نازحو مخيمات حارم وسلقين في 21 تشرين الأول الماضي، المنظمات الإنسانية بدعمهم بعد  انقطاع المساعدات الإنسانية بقرار من منظمة الغذاء العالمي، بحجة أنهم ليسوا بحاجة للإغاثة. 

وتعاني معظم هذه المخيمات من ظروف قاسية نتيجة عدم دعمها بشكل دوري من المنظمات الإغاثية والإنسانية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

غرق طفل من مهجري جنوب دمشق بنهر شمال حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

توفي طفل من مهجري جنوب العاصمة السورية دمشق الأحد، غرقا في نهر “عفرين” قرب قرية دير بلوط (45 شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون إن الطفل كان يسبح بالنهر القريب من مخيم “دير بلوط”، لافتين أن قاطني المخيم يقصدون النهر للاستحمام والغسيل نتيجة نقص المياه بالمخيم.

وأضاف أحد المهجرين لـ “سمارت” طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية أن المخيم يضم نحو 800 خيمة، وعاني سكانها من نقص كبير بالمياه، مشيرا أن منظمة “آفاد” التركية تعمل على حفر بئر ارتوازي بالمخيم منذ إنشائه إلا أنها لم تنتهي حتى الآن.

وأردف المصدر أن المخيم غير مخدم صحيا ولا يوجد فيه سوى نقطة طبية واحدة ولا يمكنها تغطية الاحتياجات الطبية للمخيم، لافتا أن أعداد الحالات المرضية ارتفعت بالآونة الأخيرة نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، وعدم وجود أجهزة تكيف ومراوح.

وسبق أن اشتكىمهجرو بلدات جنوب دمشق المهجرون إلى الشمال السوري من عدم تقديم أي مساعدات لهم بعد دخولهم من معبر أبو الزندين، وسط غياب كامل للمنظمات الإغاثية في النقاط التي وصلوا إليها.

ووصل الآلاف من مهجري الغوطة الشرقيةوأحياء وبلدات جنوب دمشقو شمال حمص وجنوب حماةإلى مناطق سيطرة الجيش السوري الحر والجيش التركي شمال مدينة حلب، حيث انشأت السلطات التركية والمنظمات الإنسانية التركية عدد من المخيمات لإيواءهم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

التجهيز لإخراج العالقين من مهجري وسط سوريا إلى شمالها

[ad_1]

سمارت – حمص 

بدأت الحافلات بالدخول الخميس، إلى قرية السمعليل (18 كم شمال غرب مدينة حمص) لنقل العالقين من مهجري شمال حمص وجنوب حماة وسط سوريا باتجاه محافظة إدلب شمالي البلاد.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن 13 حافلة دخلت إلى القرية لنقل المهجرين العالقين عند معبر السمعليل، مضيفين أن عدد الحافلات غير كافي إذ أنهم ينتظرون دخول دفعة حافلات ثانية لاستيعاب كامل المهجرين العالقين.

وسبق أن أعطى ضابط روسي في وقت سابق اليوم، وعودا للعالقين في قرية السمعليل الراغبين بمغادرة المنطقة بإرسال  30 حافلة لنقلهم.

ويتجاوزعدد العالقين الـ 1500 شخص، ويحتاجون وفقا لما صرح مصدر منهم إلى 50 حافلة تقريبا  لتقلهم مع أمتعتهم إلى شمالي البلاد.

وأعلنتقوات النظام الأربعاء، السيطرة على كامل ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، “بعد خروج آخر دفعة مهجرين” ضمن الاتفاق الذي فرضته روسيا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

ممثلو بلدة التريمسة ينسحبون من “مجلس وجهاء الشمال” لعدم وجود قانون داخلي ملزم

[ad_1]

سمارت – حماة 

أعلن ممثلو بلدة التريمسة (27 كم شمال غرب ميدنة حماة) وسط سوريا، ضمن “المجلس العام للوجهاء في الشمال السوري” انسحابهم من المجلس بسبب عدم وجود قانون داخلي ملزم.

وقال رئيس المجلس المحلي لبلدة التريمسة بسام الجاسم بتصريح إلى “سمارت” الأربعاء، إن “مجلس الوجهاء” يفترض أن يمثل جميع المهجرين في الشمال السوري، إلا أنه في الواقع يخضع لسلطة شخصين أو ثلاثة فقط، بينما لا يتمتع بقية الأعضاء بأي سلطة أو قرار وفق قوله.

وأضاف “الجاسم” أن هذا المجلس “يشبه أي تشكيل سياسي أو مدني” مشيرا أنه يعاني من “حب السلطة والتمسك بالمنصب واتخاذ قرارات فردية”، قائلا إن ممثلي بلدة التريمسة انسحبوا منه لأنه بات يسعى لتحقيق مصالح خاصة لبعض الأعضاء بدلا من سعيه لتحقيق المصالح العامة للمهجرين.

وكان ممثلوا بلدة التريمسة أصدروا بيانا الثلاثاء يعلنون فيه انسحابهم من المجلس بسبب “عدم وجود جسم اداري واحد وعدم وجود قانون يسري على الجميع ويلتزم فيه الجميع”، إذا قال البيان إن أعضاء المجلس يعرفون أن النظام الداخلي الحالي هو شكلي فقط وغير ملزم، ما دفعهم لمغادرته.

وسبق أن ناشد المجلس المحلي لمدينة قلعة المضيقشمال غرب حماة، المنظمات الإنسانية والإغاثية شمالي البلاد لتقديم المساعدة للمهجرين من مدن وبلدات شمال حمص وجنوب حماة وسط البلاد.

وخرج آلاف المهجرين من مدن وبلدات شمال حمص وجنوب حماة ووصلوا إلى الشمال السوري بعد اتفاقين منفصلين توصلت إليهما روسيا مع كل من الجيش السوري الحر و”هيئة تحرير الشام” في المنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

مهجرون فلسطينيون يحيون ذكرى النكبة بمخيم شمال حلب (فيديو)

[ad_1]

سمارت – حلب

أحيا مهجرون فلسطينيون من جنوب العاصمة السورية دمشق الثلاثاء ، الذكرى السبعين للنكبة بمخيم في مدينة اعزاز (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال أحد المهجرين في المخيم بتصريح إلى “سمارت” إن هذه الوقفة للتأكيد على حق الشعب الفلسطيني بالعودة إلى وطنه، وحقه بالمقاومة حتى استرجاع كامل أراضيه بما فيها القدس، وموجها تحية للضحايا الذين سقطوا خلال المواجهات الأخيرة في قطاع غزة.

 وحمل المشاركون علم فلسطين وعلم الثورة السورية ولافتات كتب على بعضها”عذرا قدسنا، عذرا شامنا، ملوكنا مشغولون بايفانكا ورؤسائنا مشغولون بذبح شعوبهم” و” القدس توحدنا” و “القدس عاصمة فلسطين الأبدية، مخيم اليرموك والنكبة تتجدد”، مؤكدين على حق العودة، ورافضين قرار نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى مدينة القدس.

ونكست اليوم إدارة معبر “باب السلامة” علم الثورة السوريةلمدة ثلاثة أيام، احتجاجا على المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المتظاهرين عند قطاع غزة الفلسطيني المحاصرة.

ويحي الشعب الفلسطينييوم 15 أيار من كل عام، في تذكير لعمليات التهجير التي اتبعتها “إسرائيل” بحقهم، إضافةً لسيطرة الأخيرة على معظم الأراضي الفلسطينية، يوم 15 أيار 1948، والذي أعلنت فيه قيام دولتها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

“هيئة المفاوضات” شمال حمص تبلغ الأهالي بخروج الدفعة الثالثة غدا باتجاه إدلب

[ad_1]

سمارت – حمص

أبلغت الخميس، “هيئة المفاوضات” عن شمال حمص وجنوب حماة المتاخم وسط سوريا، الأهالي بخروج الدفعة الثالثة من مهجري المنطقة إلى محافظة إدلب غدا الجمعة.

وقال ناشطون محليون لـ “سمارت” إن عضوا في “هيئة المفاوضات” أبلغهم بعد اجتماع عقده مع وفد روسي بخروج 50 حافلة لنقل أهالي مدينة تلبيسة والقرى المحيطة بها باتجاه إدلب عبر معبر مدينة مورك بحماة.

وكانت القوات الروسية المتواجدة شمال مدينة الرستن ألغتالأربعاء، خروج الدفعة الثالثة من مهجري المنطقة إلى الشمال السوري.

وعادت الأربعاء، الدفعة الثانية من مهجري شمال حمص وجنوب حماة، باتجاه قلعة المضيق بحماة بعد أن منعتهم السلطات التركية من دخول ريف حلب الشمالي، بعد انتظار دام أكثر من 37 ساعة عند معبر أبو الزندين الواقع تحت سيطرة قوات النظام السوري.

وكانت هيئات مدنية وعسكرية توصلت لاتفاق مع وفد روسي وممثلين عن قوات النظام، يقتضي بإيقاف إطلاق الناروتهجير الرافضين لـ”التسوية” في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، بعد أن هددتروسيا  ببدء قوات النظام حملة عسكرية شمال حمص، في حال لم يسلم الجيش الحر سلاحه الثقيل خلال 30 يوما.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

وفاة ثلاثة أطفال غرقا بحادثتين منفصلتين في الحسكة

[ad_1]

سمارت – الحسكة

قضى ثلاثة أطفال غرقا وأصيب آخر في مدينة وقرية بمحافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا، بحادثتين منفصلتين.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” الخميس، إن طفلا يبلغ من العمر 13 سنة وآخر 10 سنوات توفيا غرقا قبل يوم في قرية الحدادية التابعة لناحية الشدادي، بعد أن حاولا السباحة في حفرة تجمعت فيها مياه الأمطار الغزيرة والفيضانات.

وأضاف الناشطون أن طفلا قضى وأصيب آخر أثناء محاولتهما عبور النهر إلى الضفة الأخرى في حي العزيزية بمدينة الحسكة.

وقضىطفلان غرقا الثلاثاء، في قرية الطامة شمال الحسكة، نتيجة تساقط الأمطار وتشكل السيول، وغرقتعشرات الخيام التي يقطنها نازحون ومهجرون في عدة مخيمات شمال وشرق مدينة حلب شمالي البلاد نتيجة السيول.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

وعود تركية بنقل مهجري جنوب دمشق إلى منطقة عفرين

[ad_1]

سمارت – حلب

وعد ضباط أتراك مهجرين من جنوب العاصمة السورية دمشق بنقلهم إلى منطقة عفرين (42 كم شمال غرب حلب) شمالي سوريا، بعد تجهيز مراكز الإيواء لهم.

وتأتي وعود الضباط بعد رفض المئات من مهجري مدن وبلدات جنوب دمشقالأحد الماضي، الاستقرار في مخيم قرية شبيران (49 كم شرق مدينة حلب)، حيث فصلت القافلة الثالثة للمهجرين إلى قسمين 53 حافلة توجهت إلى مخيم بلدة جنديرس في منطقة عفرين، و12 حافلة إلى شبيران.

وقال ناشط يلقب نفسه “عادل الدمشقي” لـ “سمارت” الثلاثاء، إنه بعد الإضراب والرفض والضغط الإعلامي على السلطات التركية والجيش السوري الحر، زارتهم عدة وفود تركية ومحلية ووعدتهم بنقلهم إلى مخيم “جنديرس” أو مدينة عفرين خلال أيام.

وأضاف “الدمشقي” أنهم حاليا يجلسون في مركز إيواء مؤقت في مدينة اعزاز شمال حلب، واجتمعوا مع عدد من أفراد القافلة الآخرين، مشيرا أن المنظمات الإنسانية قدمت لهم الاسفنجات والأغطية إضافة إلى حليب الأطفال.

وكانت الدفعة الثالثة من مهجري بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم وصلتالأحد، إلى معبر أبو الزندين غرب مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب)، بعد تعرضها لاعتداءاتمن قبل مؤيدين للنظام السوري في مدينة حمص.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

وصول الدفعة الأخيرة من مهجري القطاع الأوسط بالغوطة الشرقية إلى إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

وصلت الدفعة الأخيرة من مهجري القطاع الأوسط في غوطة دمشق الشرقية الأحد، إلى مدينة أريحا (12 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، بعد تعرضها لإطلاق نار من ميليشيا قوات النظام في ريف اللاذقية.

وقال مصدر من القافلة لـ “سمارت” إن الدفعة الأخيرة من مهجري القطاع الأوسط وصلت إلى مدينة أريحا بعد مرورها من قلعة المضيق في ريف حماه، حيث تتألف هذه الدفعة من 65 حافلة تقل 2876 شخصا، ليبلغ عدد المهجرين ضمن الدفعات الثمان نحو 44575 شخصا.

وتعرضت الدفعة الأخيرة من المهجريناليوم، لإطلاق نار من قبل ميليشيات الشبيحة المتواجدة في ناحية بيت ياشوط بريف اللاذقية ما أدى لجرح ستة مهجرين بينهم أمرأة وطفلان، كما سبق أن تعرضت الدفعة الرابعةالأربعاء الماضي لاعتداءات بالحجارة من قبل أعداد من مؤيدي النظام أثناء مرورها في محافظة طرطوس.

ووصلت أولى الدفعات من المهجرين يوم  الأحد الماضيإلى معبر مدينة قلعة المضيق، ليتبعه خروج بقية الدفعات، ضمن اتفاق توصل إليه “فيلق الرحمن” مع روسيايقضي بخروج أهالي القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية (مدينتي عربين وزملكا وبلدة عين ترما) وحي جوبر الدمشقي، إضافة لخروج  الجرحى للعلاج دون تعرضهم لملاحقة أمنية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني