أرشيف الوسوم: حديقة عامة

“تحرير الشام” تصدر قوانين تقيد الحرية الشخصية في إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب
أصدرت “هيئة تحرير الشام” الخميس، بيانا حمل اسم “قانون الآداب العامة” سيطبق في مدينة إدلب شمالي سوريا، وتركز القوانين على عدم اختلاط النساء والرجال وتقييد الحريات الشخصية مع عقوبات للمخالفين.

وصدر القانون عن “هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” التابعة لـ “تحرير الشام”، ويتضمن تعاميم عامة تنص على “منع الرجال من التشبه بالنساء، ومنع حلق اللحية ومنع المجاهرة بشتغيل الموسيقى والأغاني، ولبس ثياب لا تغطي العورة في المسابح والملاعب والشوارع”.

كما ينص القانون على “منع التعرض بأي أذى معنوي ومادي للنساء كأفعال المعاكسة والملاحقة والإزعاج”.

ويشدد القانون على ضرورة حصول المنظمات المدنية على “رخصة تعهد للانضباط الشرعي” وعلى ضرورة منع الاختلاط في المؤسسات التعليمية والصحية والإدارية والخدمية والتجارية، إضافة لمنع الناس من ركوب سيارات الأجرة وحدهن أو الالتقاء برجل في حديقة إذا كان غير محرم عليها.

كذلك قررت “تحرير الشام” أن يكون “الخمار الشرعي” هو اللباس الموحد لجميع الطالبات في المعاهد والمدارس والكليات.

كما يتضمن “تحريم سب أو انتقاص الله أو الدين أو الرسول تحت طائلة المحاسبة أمام القضاء، أو ترك الصلاة والاستهزاء بشعائر الدين”. 

وسبق أن أعلنت “هيئة تحرير الشام” الثلاثاء، حظر تجوالفي مدينة إدلب، دون الإفصاح عن سبب الحظر، مطالبة المدنيين الالتزام به.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

قوات النظام تنبش مقابر مدينة دير الزور بحجة تأهيل المرافق العامة

[ad_1]

سمارت – تركيا

كشفت مصادر محلية في محافظة دير الزور شرقي سوريا، الأحد، عن نبش قوات النظام السوري لمقابر الجيش الحر والمدنيين، عقب سيطرتها على المدينة، وذلك بحجة تأهيل المرافق العامة. 

وقال مصدر محلي لـ”سمارت” إن قوات النظام أحرقت الجثث عقب نبشها لستة مقابر في حدائق أحياء العرضي والحميدية والعمال قبل نحو أسبوع، دون ذكر تفاصيل آخرى.

وذكر المصدر أن مجموعة صغيرة تسمي نفسها “أسود سرية الثأر” قتلت نقيبا في صفوف قوات النظام طعنا بالسكين في حي العرضي انتقاما لنبش المقابر وحرق الجثث، دون توفر تفاصيل عن المجموعة.

وسيطرت قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها،يوم 18 تشرين الثاني عام 2017، على كامل مدينةدير الزور شرقي سوريا، باستيلائها على حويجة كاطع  (3كم شمالي المدينة)، بعد استسلام عناصر تنظيم “الدولة” المحاصرين فيها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

قتيلان وجريحان بانفجار ألغام بمدينة الرقة

[ad_1]

سمارت – الرقة

قتل مدنيان وجرح آخران بانفجار ألغام من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وقال ناشطون لـ”سمارت” الاثنين، إن لغما انفجر بعبد الله المحمود بالجهة الشمالية من سكة القطار في حي المحطة، وقتل حسن الشيخ بانفجار لغم خلال تفقده لمنزله، فيما أصيب الشابان عبدو زكريا وخالد الكاطع ببتر للقدم اليمنى بانفجار لغم في شارع القطار، وأسعفا إلى مشفى مدينة تل أبيض الوطني، لافتين أن الانفجارات حدثت أمس الأحد.

على صعيد آخر وثق الناشطون مقتل 155 مدنيا بينهم 20 امرأة و15 طفلا في مدينة الرقة بانفجار ألغام من مخلفات تنظيم “الدولة” منذ سيطرة “قسد” عليها.

وسبق أن قتل مدنيانالجمعة، قرب حديقة البستان في شارع سيف الدولة بمدينة الرقة الخاضعة لسيطرة “قسد”، بانفجار لغم من مخلفات تنظيم “الدولة.

وثق ناشطون مقتل 3259 مدنيا في محافظة الرقة خلال عام 2017، معظمهم قتل بقصف للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية وبقصف “قسد” المدعومة من الأخير.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

قتلى مدنيون بانفجار ألغام في مدينة الرقة

[ad_1]

سمارت – تركيا

قتل أربعة مدنيين بينهم امرأة بانفجار ألغام من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” بأماكن متفرقة من مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقال ناشطون لـ”سمارت” السبت، إن الألغام انفجرت بالمدنيين خلال تفقدهم منازلهم الجمعة، في حارة “الزيدان” قرب الحديقة البيضاء وشارع مساكن التأمينات ومركز المدينة.

وسبق أن أدعت الفرق الهندسية لمكافحة الألغام إزالتها 7300 لغم من مخلفات تنظيم “الدولة” في مدينة الرقة وريفها الشمالي، وسط اتهامات من الأهالي بطلب الفرق مبالغ مالية مقابل إزالتها.

ووثق ناشطون مقتل ستين مدنيا بانفجار ألغام من مخلفات التنظيم في مدينة الرقة، خلال شهر تشرين الثاني الفائت.

وكانت الأمم المتحدة أعربت عن قلقها بشأن الوضع الإنساني في مدينة الرقة التي سيطرت عليها “قوات سوريا الديمقراطية”(قسد) ، مع استمرار سقوط مدنيين يوميا بسبب انفجار عبوات ناسفة، محذرة من احتمال انتشار أمراض بسبب جثث لم يتم دفنها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

افتتاح مشاريع خدمية في مدينة بزاعة بحلب (فيديو)

[ad_1]

تحديث بتاريخ 2017/11/24 13:18:43بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت – حلب

افتتح المجلس المحلي في مدينة بزاعة (52 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، عدد من المشاريع الخدمية بحضور نائب والي مدينة غازي عنتاب التركية.

وقال رئيس المجلس، رضوان الشيخ في تصريح إلى “سمارت”، إنهم افتتحوا مدرستين ومسجدا وحديقة،  ووضعوا حجر الأأساس لمقر المجلس المحلي الجديد.

وأشار “الشيخ” أنهم يدرسون حاليا مشاريع المياه والكهرباء وإعادة الإعمار في البلدة، لافتا أن التعاون مع الطرف التركي مستمر مع وعود بالتنفيذ.

من جهته أفاد نائب والي مدينة غازي عنتاب التركية، في تصريح لـ”سمارت”، أن المشاريع الخدمية ما تزال مستمرة، بسبب الدمار الكبير في البلدة، مضيفا أن الدراسات المتعلقة بمشاريع  المياه والكهرباء جاهزة.

ولفت  أن تلك المشاريع لن تكون مشاريع شخصية للحكومة التركية.

بدوره قال أحد أهالي البلدة، عبود النايف، في حديثه مع “سمارت”، إن الوضع في البلدة أصبح أفضل، بعد نحو ثمانية أشهر من سيطرة الجيش السوري الحر على المدينة من تنظيم “الدولة الإسلامية”.

و​بدأ المجلس المحلي بتنفيذ مشروع لإزالة الأنقاض في المدينة في التاسع من الشهر الجاري  بهدف ترحيل كامل ركام الأبنية والمنازل المدمرة في المدينة.

​وينفذ المجلس المحلي في بزاعة، عددا من المشاريع الخدمية مثل مشاريع ترميم مدارس وتعبيد طرقات رئيسية، إضافة لأعمال إصلاح وتأهيل بمساجد، منذ سيطرة الجيش السوري الحر ضمن عملية “درع الفرات” على المدينة في شباط الماضي.

          

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

إيمان حسن

افتتاح مشاريع خدمية في مدينة بزاعة بحلب

[ad_1]

سمارت – حلب

افتتح المجلس المحلي في مدينة بزاعة (52 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، عدد من المشاريع الخدمية بحضور نائب والي مدينة غازي عنتاب التركية.

وقال رئيس المجلس، رضوان الشيخ في تصريح إلى “سمارت”، إنهم افتتحوا مدرستين ومسجدا وحديقة،  ووضعوا حجر الأأساس لمقر المجلس المحلي الجديد.

وأشار “الشيخ” أنهم يدرسون حاليا مشاريع المياه والكهرباء وإعادة الإعمار في البلدة، لافتا أن التعاون مع الطرف التركي مستمر مع وعود بالتنفيذ.

من جهته أفاد نائب والي مدينة غازي عنتاب التركية، في تصريح لـ”سمارت”، أن المشاريع الخدمية ما تزال مستمرة، بسبب الدمار الكبير في البلدة، مضيفا أن الدراسات المتعلقة بمشاريع  المياه والكهرباء جاهزة.

ولفت  أن تلك المشاريع لن تكون مشاريع شخصية للحكومة التركية.

بدوره قال أحد أهالي البلدة، عبود النايف، في حديثه مع “سمارت”، إن الوضع في البلدة أصبح أفضل، بعد نحو ثمانية أشهر من سيطرة الجيش السوري الحر على المدينة من تنظيم “الدولة الإسلامية”.

و​بدأ المجلس المحلي بتنفيذ مشروع لإزالة الأنقاض في المدينة في التاسع من الشهر الجاري  بهدف ترحيل كامل ركام الأبنية والمنازل المدمرة في المدينة.

​وينفذ المجلس المحلي في بزاعة، عددا من المشاريع الخدمية مثل مشاريع ترميم مدارس وتعبيد طرقات رئيسية، إضافة لأعمال إصلاح وتأهيل بمساجد، منذ سيطرة الجيش السوري الحر ضمن عملية “درع الفرات” على المدينة في شباط الماضي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

إيمان حسن

إشراك الأطفال بحملة تشجير في مدينة الرستن بحمص

[ad_1]

سمارت-حمص

​أشرك “مركز صديق الطفل” الأطفال بحملة تشجير في مدينة الرستن بحمص، وسط سوريا، الخميس، بالتعاون والتنسيق مع المجلس المحلي بالمدينة.

​وقال مدير “المركز” التابع لمؤسسة “إحسان للإغاثة والتنمية”، قتيبة سعد الدين لـ”سمارت”، إن نشاط التشجير يستهدف ريف حمص الشمالي، عبر زرع قرابة 300 شجرة، والبداية بزراعة نحو 50 شجرة في حديقة “التمثال” سابقا عند مدخل الرستن الجنوبي.

​وأوضح أنهم أشركوا الأطفال بنشاط التشجير لما للشجرة من دور نفسي ومعنوي لدى الإنسان، وغرسها يثبته بالأرض، وأيضا إعادة إنتاجها واستخدامها من جديد، على حد وصفه.

​وشارك بالحملة نحو 50 طفل اعتبر أحدهم أنهم جاؤوا للمحافظة على البيئة وزرع شجر بدلا عن الذي قطع، إضافة لـ”إرجاع الجمال لمدينتنا”.

​وأشرفت مؤسسة “إحسان” قبل يومين على تنظيم وقفة لأطفال من الرستن تضامنا مع أقرانهم المحاصرين في الغوطة الشرقية بريف دمشق، كما سبق أن نظمت حفلا ترفيهيا لمئات الأطفال بالمدينة.

 

 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

تأهيل حدائق مدينة بزاعة في حلب بعد إهمالها بفترة سيطرة تنظيم “الدولة” (فيديو)

[ad_1]

سمارت – حلب

​بدأ المجلس المحلي في مدينة بزاعة (45 كم شمال شرق مدينة حلب)، شمالي سوريا، مشروع تأهيل تسع حدائق في المدينة، بعد إهمالها في فترة سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” والأضرار التي لحقت بها خلال معارك سيطرة الجيش السوري الحر.

​وقال مدير مكتب الزراعة في المجلس، علي عبدالسلام في تصريح لـ”سمارت” الخميس، إن أعمال التأهيل انتهت في ثلاث حدائق، وتشمل التنظيف وصيانة الأسوار، إضافة لزراعة الأشجار وأشجار الزينة، من الأنواع التي لا تحتاج إلى استهلاك كميات مياه، في ظل شح الماء بالمدينة.

​وأوضح مدير مكتب الخدمات في المجلس، عماد بولاد، أن زيارة الحدائق في فترة سيطرة تنظيم “الدولة” كانت “مستحيلة”، والآن “النقص الوحيد هو ألعاب الأطفال، التي نحاول حاليا تأمينها”.

​ويعمل بالمشروع خمسة عمال بثمان ساعات يومية، وأجر يومي ثلاثة آلاف ليرة سورية، وفق أحد العمال.

​وينفذ المجلس المحلي في بزاعة، عددا من المشاريع الخدمية في المدينة، مثل مشاريع ترميم مدارس وتعبيد طرقات رئيسية، إضافة لأعمال إصلاح وتأهيل بمساجد.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

تسعة قتلى لتنظيم “الدولة” و”قسد” باشتباكات في مدينة الرقة

[ad_1]

سمارت – تركيا

قتل تسعة عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” و”قوات سوريا الديمقراطية”(قسد)، باشتباكات جرت بينهما في أحياء مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا.

وقالت “قسد” على موقعها الرسمي الثلاثاء، إن قواتها قتلت ثمانية عناصر من تنظيم “الدولة” باشتباكات في حي النهضة ومحيط المشفى الوطني وحديقة الرشيد، فيما قتل عنصر من قواتها في تلك المواجهات.

ولفتت “قسد” أن أربعة عناصر من تنظيم “الدولة” سلموا أنفسهم لـ”قسد” أثناء الاشتباكات.

وسبق أن قتل نحو 13 عنصرا من تنظيم “الدولة”، باشتباكات مع “قسد” في حي الأكراد بمدينة الرقة، فيما اعتبرت الأخيرة أن المعارك التي تشهدها الأحياء المتبقية تحت سيطرة التنظيم صعبة ومعقدة لتواجد مدنيين فيها.

وكانت “قسد” قالت إنها ستعلن قريبا عن سيطرتها على كامل مدينة الرقة، بعد سيطرتها على 85 بالمئة من المدينة ضمن معارك “غضب الفرات” الهادفة للسيطرة على المدينة كاملا من تنظيم “الدولة”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

بدر محمد

“قسد”: المعارك الحالية في مدينة الرقة صعبة ومعقدة

[ad_1]

سمارت-الرقة

اعتبرت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) السبت، أن المعارك التي تشهدها الأحياء المتبقية تحت سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، صعبة ومعقدة.

وقال مدير المكتب الإعلامي لـ”قسد” مصطفى بالي في تصريح إلى “سمارت”، إن الوضع العسكري حاليا بالرقة معقد ولايشهد اشتباكات مباشرة وتقتصر المواجهات على عمليات القنص وتبادل إطلاق النار من مسافات بعيد، إضافة إلى قصف طائرات التحالف الدولي.

وأرجع “بالي” سبب صعوبة المعارك لتواجد مدنيين في هذه الأحياء.

وأضاف “بالي” أن الاشتباكات تتركز بمحيط المشفى الوطني والملعب البلدي وحديقة “7 نيسان”، لافتا أن عناصرهم تحاصر المنطقة بشكل كامل.

وتعرضت أحياء التوسعية والبدو والحديقة البيضا الخاضعة للتنظيم لنحو 20 غارة من التحالف و60 قذيفة مدفعية وصاروخية مصدرها “قسد”، حسب ما أفاد ناشطون لـ”سمارت”.

وتشهد مدينة الرقة معاركبين تنظيم “الدولة” و”قسد”، سيطرت خلالها الأخيرة على أكثر من 80 بالمئة من المدينة بتغطية جوية من طائرات التحالف، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش