قتلى وجرحى لقوات النظام باشتباكات مع “حراس الدين” شمال اللاذقية

[ad_1]

سمارت – اللاذقية

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام السوري إثر اشتباكات مع عناصر “تنظيم حراس الدين” التابع لتنظيم “قاعدة الجهاد” شمال مدينة اللاذقية غربي سوريا.

وقال ناشطون لـ “سمارت” السبت إن عناصر من “حراس الدين” تسللوا إلى أحد مقرات قوات النظام في قرية أرض الوطى، واندلعت اشتباكات بين الطرفين، ما أسفر عن مقتل وجرح عناصر النظام إضافة لإحراق مقرهم والاستيلاء على أسلحة وذخائر، دون ذكر خسائر المهاجمين.

في سياق متصل نشرت وسائل إعلام تابعة لقوات النظام مقتل أربعة عناصر لقوات النظام وجرح ستة آخرين باستهداف الفصائل العسكرية نقاط تمركزهم شمال اللاذقية.

ويبق أن قتل وجرح عدد من قوات النظامالخميس الماضي ، بعد استهدافهم بصاروخين موجهين من الجيش السوري الحر في جبل التركمان شمال مدينة اللاذقية.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام شمال اللاذقية لعمليات تسللمن قبل فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية العاملة بالمنطقة، إضافة إلى قصف صاروخي ومدفعي متقطع، ما يسفر عن قتلى وجرحىفي صفوف الطرفين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

قتلى وجرحى لقوات النظام باشتباكات مع كتائب إسلامية شمال اللاذقية

[ad_1]

سمارت – اللاذقية

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام السوري إثر اشتباكات مع عناصر كتائب إسلامية شمال مدينة اللاذقية غربي سوريا.

وقال ناشطون لـ “سمارت” السبت إن عناصر من “جيش الأحرار” و”حراس الدين” التابع لتنظيم “قاعدة الجهاد” تسللوا إلى أحد مقرات قوات النظام في قرية أرض الوطى، واندلعت اشتباكات بين الطرفين، ما أسفر عن مقتل وجرح عناصر النظام إضافة لإحراق مقرهم والاستيلاء على أسلحة وذخائر، دون ذكر خسائر الكتائب الإسلامية.

في سياق متصل نشرت وسائل إعلام تابعة لقوات النظام مقتل أربعة عناصر لقوات النظام وجرح ستة آخرين باستهداف الفصائل العسكرية نقاط تمركزهم شمال اللاذقية.

ويبق أن قتل وجرح عدد من قوات النظامالخميس الماضي ، بعد استهدافهم بصاروخين موجهين من الجيش السوري الحر في جبل التركمان شمال مدينة اللاذقية.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام شمال اللاذقية لعمليات تسللمن قبل فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية العاملة بالمنطقة، إضافة إلى قصف صاروخي ومدفعي متقطع، ما يسفر عن قتلى وجرحىفي صفوف الطرفين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

قتلى وجرحى لقوات النظام بقصف صاروخي لـ “الحر” شمال اللاذقية

[ad_1]

سمارت – تركيا

قتل وجرح عدد من قوات النظام السوري الخميس، بعد استهدافهم بصاروخين موجهين من الجيش السوري الحر في جبل التركمان شمال مدينة اللاذقية غربي سوريا.

وأظهر فيديو مصور اطلعت عليه “سمارت” استهداف “الفرقة الثانية الساحلية” بصاروخين من نوع “فاغوت” لنحو عشرة عناصر من قوات النظام قرب تلة “الزيارة” في محيط قرية عين عيسى، ما أسفر عن مقتل معظمهم وجرح المتبقين.

إلى ذلك أعلنت “الفرقة الثانية ساحلية” على معرفاتها الرسمية مقتل جميع العناصر المستهدفين.

وسبق أن قتل أكثر من 15 عنصرا لقوات النظامبعمليتين عسكريتين منفصلتين لـ “جبهة تحرير سوريا” في محيط بلدة كنسبا شمال مدينة اللاذقية.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام شمال اللاذقية لعمليات تسللمن قبل فصائل “الحر” العاملة بالمنطقة، إضافة إلى قصف صاروخي ومدفعي متقطع، ما يسفر عن قتلى وجرحىفي صفوف الطرفين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

إيران تنشئ قاعدة عسكرية جديدة قرب العاصمة السورية دمشق

[ad_1]

سمارت – تركيا

نشرت وكالة “فوكس نيوز” الأمريكية صورا التقطتها الأقمار الصناعية تظهر إنشاء إيران قاعدة عسكرية جديدة في سوريا شمال غرب العاصمة دمشق، مشيرة أن القاعدة الجديدة تضم مستودعين يمكن استخدامهما لتخزين صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى.

وذكرت الوكالة أن إيران أنشأت قاعدة عسكرية دائمة على بعد نحو 12 كم شمال غرب العاصمة السورية دمشق، مشيرة أن القاعدة تحوي مستودعين أقيما على مساحة تتجاوز 500 متر مربع لكل منهما، يستخدمان لتخزين صواريخ قد يصل مداها إلى جميع أنحاء إسرائيل، مضيفة أن هذه القاعدة تتبع لميليشيا “فيلق القدس” الإيراني.

وكانت مصادر في أجهزة الاستخبارات الغربية، كشفت في تشرين القاني العام الماضي أن إيران أقامت قاعدة عسكرية “دائمة” قرب مدينة الكسوة( 14 كم جنوب العاصمة دمشق)، حيث نشرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، صورا عبر الأقمار الصناعية للموقع.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي في كانون الأول العام الماضي أنه استهدف بالصواريخ قاعدة عسكرية إيرانيةقرب مدينة الكسوة  أقامته إيران مؤخرا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

قتلى وجرحى من الجيش التركي خلال معارك “غصن الزيتون” في منطقة عفرين

[ad_1]

سمارت – تركيا

أعلن الجيش التركي، الأحد، مقتل جنديين تركيين وإصابة 5 آخرين، خلال عملية “غصن الزيتون” في منطقة عفرين شمال غرب حلب شمالي سوريا، بينما قالت “قوات سوريا الديموقراطية” إنها قتلت أربعة جنود بهجوم صاروخي في المنطقة.

وقالت رئاسة الأركان التركية في بيان لها اليوم، يتعلق بسير عملية “غصن الزيتون” إن جنديين تركيين قتلا وأصيب 5 آخرون خلال مشاركتهم في عملية “غصن الزيتون” التي تستهدف تنظيم “الدولة” وفصائل “حزب الاتحاد الديموقراطي” الكردي (PYD)، في منطقة عفرين، وفق البيان.

بدوره قال المركز الإعلامي لـ “قوات سوريا الديموقراطية ” (قسد) على موقعه الرسمي أمس، إن “فرقة العاصفة” التابعة لـ “وحدات حماية المرأة” (YPJ) استهدفت تجمعا للجيش التركي في قرية شلتاح التابعة لناحية شران (13 كم شمال عفرين)، ما أدى لمقتل أربعة جنود أتراك وإصابة آخرين في حصيلة أولية.

ونشر المركز الإعلامي مقطعا مصورا يظهر استهداف مقاتلة من “وحدات حماية المرأة” التابعة لـ “حزب الاتحاد الديموقراطي” موقعا على إحدى التلال بصاروخ موجّه ما أدى لتدميره.

وكانت وزارة الصحة التركية أعلنت بعد أسبوع من بدء العملية العسكرية في “عفرين” أن المواجهات أسفرت عن مقتل ثلاثة جنود أتراك و11 مقاتلا من “الحر”إضافة لجرح 130 آخرين.

وأعلنت تركيا بدء العملية العسكرية في منطقة عفرينيوم 20 كانون الثاني الفائت بمشاركة فصائل من الجيش السوري الحر، بهدف السيطرة على منطقة “عفرين” وطرد الفصائل التابعة لـ “حزب الاتحاد الديموقراطي” والذي تعتبره تركيا تنظيما إرهابيا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

تنظيم “الدولة” يسيطر على أجزاء واسعة من حي الزين جنوب دمشق

[ad_1]

​سمارت-دمشق

​سيطر تنظيم “الدولة الإسلامية” الاثنين على أجزاء واسعة في حي الزين جنوب العاصمة دمشق، بعد اشتباكات مع فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية متواجدة هناك.

​وأفادت مصادر محلية لـ”سمارت” أن عناصر التنظيم باتوا يسيطرون على غالبية حي الزين الواقع بين بلدتي يلدا والحجر الأسود، في ظل احتفاظه منذ السبت الماضي بالسيطرة على ما يعرف بـ”البناء الأبيض” الاستراتيجي في الحي.

​وأضافت المصادر أن تنظيم “الدولة” استهدف بقذائف الهاون أطراف بلدة يلدا، اقتصرت أضرارها على المادية.

​وأشارت المصادر أيضا إلى مقتل عنصر في “فرقة دمشق” متأثرا بجراح أصيب بها قبل أيام نتيجة استهدافه مع ثلاثة آخرين، بصاروخ موجه من عناصر التنظيم في حي الزين.

واستخدم تنظيم “الدولة الإسلامية” السبت الماضي صواريخ “فراغية” لأول مرةاستهدف بها إحدى نقاط “جيش الإسلام” في حي الزين، أدت إلى سيطرته على إحدى الأبنية في الحي.

وسيطر تنظيم “الدولة” قبل أيام على موقعين لـ “جيش الإسلام” وأبنية في حي الزين،بعد هجوم بعربة “مفخخة” انطلقت من مواقع سيطرته في الحجر الأسود.، تبعها استعادة الأخير السيطرة على معظم النقاط التي تقدم إليها التنظيم.

 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

“الحشد الشعبي” ينشر قواته على الحدود السورية العراقية

[ad_1]

سمارت – تركيا

نشرت ميليشيا “الحشد الشعبي” العراقية الجمعة، قواتها على الحدود السورية العراقية لدعم قوات حرس الحدود.

ونقلت وكالة “رويترز” للأنباء عن قائد عسكري في “الحشد الشعبي”، أن نشر القوات جاء بعد تعرض نقاط حرس الحدود للقصف بصواريخ موجهة من داخل سوريا خلال الأيام الثلاثة الماضية، دون تحديد مصدرها.

وبدأت القوات العراقية، يوم 12 كانون الأول بإعادة إنشاء الساتر الترابي الفاصل بين الحدود السورية العراقية، لمنع تسلل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من الأراضي السورية إلى العراق.

وسيطرتالقوات العراقية المشتركة في 17 تشرين الثاني، على آخر معقل لتنظيم “الدولة” غرب محافظة الأنبار بشكل كامل، حيث بدأت في نهاية تشرين الأول الفائت، عملية السيطرة على قضائي رواة والقائم، الخاضعتين لتنظيم “الدولة” عند الحدود مع سوريا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

آزاد جلبي

عشرة قتلى للنظام وقتيل لـ”تحرير الشام” بمواجهات جنوب حلب

[ad_1]

سمارت-حلب

قتل عشرة عناصر لقوات النظام السوري وعنصر لـ”هيئة تحرير الشام” جنوب حلب، شمالي سوريا، خلال المواجهات بين الطرفين

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” الخميس، إن “تحرير الشام” استهدفت قوات النظام في قر حجارة غربية والحويري وتلة السريتل بقذائف الهاون، أسفرت عن مقتل العناصر، في حين قتل عنصر لـ”تحرير الشام” وجرح عشرة آخرون خلال الاشتباكات، والقصف بالصواريخ الموجهة.

وأضاف الناشطون، أن معارك “عنيفة” تدور بين الطرفين جنوب حلب، حيث تحاول “تحرير الشام” استعادة السيطرة على قرى الحجارة وجم الصوان والرشادية وتلة السريتل التي خسرتهاأمس الأربعاء، وسط قصف صاروخي وجوي من طائرات روسيا الحربية.

وأشار الناشطون، ان سيطرة النظام على تلك القرى والتلة أدت إلى قطع أحد طرق الإمداد لـ”تحرير الشام” إلى المنطقة.

وتشهد المنطقة معارك كر وفر دائمة بين الطرفين، حيث استعادت “تحرير الشام” قبل ثلاثة أيام قرية حجارةوقريتي الرشادية وحويري لتخسرهما مجددا، حيث تأتي المعارك وسط قصف جوي لطائرات يسفر عن قتلى وجرحى مدنيين، ودمار في البنية التحتية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمود الدرويش

قتلى وجرحى لقوات النظام بمواجهات مع تنظيم “الدولة” بمحيط مدينة البوكمال

[ad_1]

سمارت – تركيا

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها بمواجهات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” شرق مدينة دير الزور، شرقي سوريا.

وقال ناشطون لـ”سمارت” الاثنين، إن العناصر قتلوا وجرحوا باشتباكات مع تنظيم “الدولة” في محيط مدينة البوكمال (120 كم شرق مدينة ديرالزور) غرب نهر الفرات دون تحدد عددهم.

من جانبه قال تنظيم “الدولة” عبر وسائل إعلامه، إنه قتل وجرح 11 عنصرا من قوات النظام والمليشيات المساندة لها، إثر استهداف تجمع لهم بصاروخ موجه شمال غرب مدينة البوكمال، إضافة لتدمير دبابة للأخيرة بقذيفة صاروخية بذات المنطقة.

كذلك قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام  أمس الأحد،  بتفجير تنظيم “الدولة” سيارة مفخخة في تجمع لهم عند قرية الصالحية شرق محافظة ديرالزور، حسب ناشطين.

وكان تنظيم “الدولة” أسقط طائرة حربية لقوات النظامفي محيط مدينة البوكمال، خلال الاشتباكات الدائرة بين الطرفين في محيط المدينة.

وتشهد المناطق الواقعة بين مدينتي البوكمال والعشارة معارك بين  تنظيم “الدولة”  وقوات النظامالمدعومة من ميليشيات طائفية أبرزها “حركة النجباء العراقية والحرس الثوري الإير انيو”حزب الله” اللبناني، الأمر الذي أكده الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله، وظهور قيادات في “الثوري الإيراني” خلال مقاطع مصورة وصور في دير الزور، وقتلعدد منهم خلال هذه المعارك.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

بدر محمد

“الحر” يسقط مروحية لقوات النظام في منطقة الحرمون غرب دمشق

[ad_1]

سمارت – ريف دمشق

أسقط “اتحاد قوات جبل الشيخ” التابع للجيش السوري الحر الجمعة، طائرة مروحية لقوات النظام السوري في منطقة الحرمون بريف دمشق الغربي.

وقال مدير المكتب الإعلامي في “الاتحاد” زياد أبو صلاح في تصريح إلى “سمارت”، إن المروحية سقطت قرب بلدة زاكية (22 كم غرب دمشق)، بعد استهدافها بصاروخ موجه، مشيرا أن الطيار قفز بمظلته ضمن مناطق قوات النظام.

من جانبها، أكدت وسائل إعلام موالية للنظام سقوط الطائرة المروحية غرب بلدة كناكر قرب اتستراد السلام، مؤكدة عدم وجود معلومات عن الطيار.

وتدور مؤخرا معاركبين قوات النظام و”قوات جبل الشيخ” في محيط تلة بردعيا قرب بلدة بيت جن (62 كم غرب دمشق)، في محاولة الأولى لاقتحامها، أسفرت عن مقتل وجرح عناصر للنظام.

وبحسب الهيئة العليا للمفاوضات، فإن منطقة جبل الشيخ مشمولة في اتفاق “تخفيف التصعيد”، المتفق عليه في محادثات “الأستانة”، إلا أن خلافا روسيا إيرانيا يدور حولها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أحلام سلامات