أرشيف الوسوم: ضحايا

“الشبكة السورية” توثق مقتل 354 مدنيا في سوريا خلال شهر أيار

[ad_1]

سمارت – تركيا

وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” في تقرير لها مقتل 354 مدنيا في سوريا خلال شهر أيار الفائت، مشيرة إلى انخفاض أعداد الضحايا المدنيين للشهر الثاني على التوالي بسبب الهدوء النسبي لعمليات القصف.

وقالت “الشبكة” في تقريرها إن العدد الأكبر من الضحايا قتل على يد جهات غير محددة حيث وثقت مقتل 128 مدنيا على يد هذه الجهات منهم 24 طفلا و8 سيدات، بما في ذلك ضحايا قصف القوات التركية أو نيران القوات الأردنية واللبنانية.

وقتلت قوات النظام والميليشيات الإيرانية 107 مدنيين بينهم 27 طفلا 19 امرأة، وقتلت الطائرات الروسية 25 مدنيا بينهم 13 طفلا و7 نساء.

كذلك قتلت قوات التحالف الدولي 56 مدنيا بينهم 35 طفلا و17 امرأة، وقتلت قوات “الإدارة الذاتية” الكردية 14 مدنيا منهم طفلان وامرأة، فيما قتلت فصائل المعارضة المسلحة سبعة مدنيين بينهم طفل، فيما وثقت الشبكة مقتل 12 مدنيا بينهم 5 أطفال على يد “تنظيم الدولة الإسلامية”، ومقتل 5 مدنيين على يد “هيئة تحرير الشام”.

وحول توزع الضحايا على المحافظات أظهر التقرير أن محافظة إدلب سجلت العدد الأكبر من الضحايا المدنيين بسبب انتشار عمليات التفجير والاغتيالات حيث بلغ عدد القتلى فيها 93 مدنيا، تليها محافظة الحسكة بـ 51 قتيلا مدنيا.

كذلك تضمن التقرير مجموعة من التوصيات إلى كل من “مجلس الأمن الدولي، والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، ولجنة التحقيق الدولية المستقلة (COI)، والآلية الدولية المحايدة المستقلة (IIIM)” ، مطالبا بتوسيع العقوبات لتشمل النظام السوري والروسي والإيراني، والتوقف عن اعتبار حكومة النظام طرفا رسميا لارتكابها جرائم ضد الإنسانية، إضافة لإدراج الميليشيات التي تحارب معها على قائمة الإرهاب.

وسبق أن وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” مقتل 40 شخصا تحت التعذيبفي السجون بسوريا منذ بداية عام 2018 حتى الأول من أيار، كما وثقت مقتل  62 مدنيا منهم 12 طفلاوسبع نساء ومسعف على يد قوات النظام بعد أسبوعين من الضربات الغربيةعلى مواقعه نتيجة ارتكابه مجزرة بالأسلحة الكيماويةفي ريف دمشق.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

صور الأقمار الصناعية تظهر مسح بلدات في الغوطة الشرقة عن الوجود

[ad_1]

سمارت – تركيا

قالت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” إن صور الأقمار الصناعية تظهر “مسح بلدات بأكملها من الوجود” في غوطة دمشق الشرقية، نتيجة الهجمات الجوية الروسية مضيفة أن هجمات روسيا والنظام كانت تهدف بشكل مقصود لتدمير أكبر قدر ممكن من المساكن والمنشآت الحيوية.

وذكرت “الشبكة” في تقرير لها الخميس إن نحو ثلاثة ملايين مسكن باتت مدمرة بشكل كامل أو جزئي في سوريا، مضيفة أن قوات النظام السوري وروسيا كانت مسؤولة عن تدمير 90 بالمئة منها.

وأضاف التقرير أن معظم عمليات القصف كانت دون وجود مبرر عسكري، وإنما كانت تهدف بشكل مقصود لتدمير الأبنية السكنية بهدف إيصال رسالة للمناطق التي تفكر بالخروج عن سيطرته بأن مصيرها هو التدمير، وأنه لن يحميها أحد سواء الأمم المتحدة أو مجلس الأمن، وفق تعبير “الشبكة”.

وأشارت الشبكة أن ملايين السوريين خسروا مساكنهم نتيجة قصف قوات النظام وروسيا، مضيفا أن صور الأقمار الصناعية تثبت أن التدمير هو هدف أساسي ضمن استراتيجية النظام الذي ألقى حتى الآن أكثر من 70 ألف برميل متفجر على مختلف المناطق السورية، قائلة إن هناك مؤشرات قوية تدل ان الضرر كان “مفرطا جدا” غذا قورن بالفائدة العسكرية المرجوة منه.

وذكر التقرير أن روسيا والنظام استخدما منذ 18 شباط الماضي وحتى 12 نيسان نحو 3968 صاروخ أرض – أرض، و1674 برميلا متفجرا، و5281 قذيفة هاون ومدفعية إضافة إلى أربعة خراطيم متفجرة و60 صاروخا محملا بمواد حارقة و45 صاروخا عنقوديا.

وأسفرت هجمات روسيا والنظام حسب التقرير عن مقتل 1843 مدنيا بينهم 317 طفلا و280 سيدة، إضافة لـ 15 عنصرا من الكوادر الطبية و12 من الدفاع المدني، كما ارتكبت 68 مجزرة شنت أكثر من 61 هجوما على مراكز حيوية مدنية.

وشدد البيان على ضرورة إحالة الملف السوري إلى محكمة الجنايات الدولية، مطالبا مجلس الأمن بإصدار قرار ملزم يمنع ويعاقب على جريمة التشريد القسري، وينص بشكل صريح على حق النازحين قسرا بالعودة الآمنة إلى منازلهم.

وسبق أن اعتبرت الأمم المتحدة الجمعة 18 أيار الجاري، أن 2018 أسوأ عام يمر على سوريا إنسانيا منذ سبع سنوات، حيث يتدهور الوضع الإنساني بشكل مأسأوي للغاية، وسط نزوح واسع، إضافة إلى عدم الاكتراث بحماية المدنيين.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قال إن نحو 700 ألف شخصنزحوا في سوريا منذ بداية العام 2018، ولم تكن المرة الأولى للكثير منهم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“تحرير سوريا” تقصف مواقع لقوات النظام غربي حلب ردا على استهداف المدنيين

[ad_1]

سمارت – حلب

أعلنت “جبهة تحرير سوريا” ليل الخميس – الجمعة، استهداف مواقع لقوات النظام على الأطراف الغربية لمدينة حلب، ردا على قصف الأخيرة مناطق مأهولة بالمدنيين في الريف الشمالي.

وقالت “تحرير سوريا” إنها استهدفت بالمدفعية الثقيلة مواقع لقوات النظام على أطراف “جمعية الزهراء” غربي مدينة حلب، ما أدى لتدمير سيارة عسكرية مزودة برشاش من عيار 14.5 ملم إضافة لتدمير جرافة عسكرية.

بالتزامن مع ذلك تعرض محيط قرية زمار في ريف حلب الجنوبي لقصف مدفعي من مقرات النظام في قرية الواسطة القريبة، وسط اشتباكات بين قوات النظام والميليشيات المساندة لها من جهة، و”هيئة تحرير الشام” من جهة أخرى.

وتشهد قرى في ريف حلب الشمالي قصفا متقطعا من قبل قوات النظام المتمركزة في المدينة وعلى أطرافها ما يسفر عن ضحايا في صفوف المدنيين وأضرارا مادية، بينما تتعرض مناطق الريف الجنوبي لقصف أكثر شدة من مقرات قوات النظام والميليشيات الإيرانية المساندة لها هناك.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

إصابة عدد من المدنيين بانفجار دراجة نارية في مدينة الباب شرق حلب (فيديو)

[ad_1]

تحديث بتاريخ 2018/05/24 18:58:46بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت – حلب

أصيب عدد من المدنيين بجروح الخميس، جراء انفجار دراجة نارية مفخخة على أحد مداخل مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، دون معرفة الجهة المسؤولة عن ذلك.

وأفاد الملازم أول بالشرطة والأمن العام في مدينة الباب، يلقب نفسه “أبو محمود”، أن التفجير أسفر عن إصابة أربعة مدنيين بجروح خفيفة نقلوا على إثرها إلى مشفى المدينة.

وقال مراسل “سمارت” الذي كان قريبا من مكان التفجير، إن دراجة نارية انفجرت عند مدخل مدينة الباب من جهة طريق طريق بلدة الراعي، مضيفا أن التفجير وقع في منطقة سوق تخلو من أي مقرات عسكرية.

وفككت الشرطة “الحرة”في بلدة الغندورة (77 كم شمال شرق مدينة حلب) الجمعة، صهريجا يحمل طنين من المتفجرات، كان متوجها نحو مدينة جرابلس، وذلك بعد اعتقال عدد من الخلايا التابعى لـ “قوات سوريا الديموقراطية”.

وتتكررعمليات التفجير في مناطق سيطرة الفصائلالتي شاركت بعملية “درع الفرات” شمال وشرق حلب، ما يسفر عن مقتل وجرحمدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

توثيق اهتراء 40 ألف خيمة للنازحين والمهجرين في إدلب

[ad_1]

سمارت ــ إدلب

قالت “إدارة شؤون المهجرين” في محافظة إدلب شمالي سوريا الأربعاء، إنها وثقت اهتراء 40 ألف خيمة على امتداد المخيمات التي تضم النازحين والمهجرين في إدلب، وذلك منذ تأسيسها وحتى الآن.

وأضاف مدير مكتب الإغاثة في الإدارة التابع لـ”حكومة الإنقاذ” يلقب نفسه “أبو النور”  بتصريح لـ”سمارت”، أن عدد النازحين للمحافظة تجاوز النصف مليون شخص، لافتا أن الخيم التي تحتاج للاستبدال تقع في مخيمات “الكرامة” و”السلام” و”سرمدا” و”سلقين” و”حارم” و”خربة الجوز”، وعمرها يتجاوز الـ6 سنوات.

وأوضح “أبو النور”، أن الخيم تضررت بسبب العوامل الجوية من أمطار ورياح وارتفاع درجات الحرارة، وأيضا بسبب الحرائق التي اندلعت في بعض المخيمات.

ولفت أن بعض المنظمات مثل هيئة الإغاثية التركية (IHH) تقدم الخيام للنازحين والمهجرين، فيما  تشرف “الإدارة العامة لشؤون المهجرين” على توزيعها وبنائها، مؤكدا عدم وجود وعود من أي جهة بتبديل الخيام المهترئة.

وسبق أن ضربتعدة عواصف مطرية وثلجية وغبارية محافظات سورية، وتسببت بأضرار كبيرة في مخيمات النازحين، كما يشتكيالنازحون سوء الأوضاع الإنسانية خاصة في فصل الشتاء، حيث تسفر الأمطار والثلوج بغرق عشرات الخيام، والرياح تقتلع مثلها.

كذلك احترقت عشرات الخيام وسقط عديد من الضحايا خلال السنوات الفائت، نتيجة قصف النظام والميليشيات المساندة له لعدة مخيمات في المحافظة.

 
 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

مقتل مدني وجرح شقيقته شمال الرقة برصاص “الجندرما” التركية

[ad_1]

سمارت – الرقة

قتل مدني وجرحت شقيقته الاثنين، برصاص حرس الحدود التركي “الجندرما” عند مدينة تل أبيض في الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقال أحد ذوي الضحايا لـ”سمارت”، إن الشاب وشقيقته كانا يحاولان العبور بطريقة غير شرعية إلى الأراضي التركية انطلاقا من مدينة تل أبيض الحدودية، حيث تعرضا لإطلاق نار من “الجندرما”، ما أدى لإصابتهما، نقلا على إثرها إلى مشفى حيث توفي الشاب هناك.

وقتل طفل وجرحت والدته منذ أسابيع، برصاص حرس الحدود التركي “جندرما” في نفس المنطقة أثناء محاولتهم دحول تركيا بطريقة غير شرعية.

وتتكررحالات استهداف “الجندرمة” للعابرين لحدودها من سوريا، في إطار تشديدها الأمني وبناء جدار عازلعلى طول حدودها البالغة الطول 911 كم لمنع “الهجرة الغير شرعية”، ما يسفر عن سقوط قتلى وجرحى مدنيين بشكل مستمر.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

جرحى مدنيون بانفجار لغم من مخلفات “الوحدات” الكردية في ريف عفرين

[ad_1]

سمارت – حلب

أصيب خمسة مدنيين بجروح بعضها خطيرة ليل الجمعة – السبت، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات “وحدات حماية الشعب” الكردية، أثناء عملهم في أرض زراعية بمنطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون  محليون إن خمسة مدنيين أصيبوا خلال عملهم في أرض زراعية قرب قرية حج قاسم (17 كم غرب مدينة عفرين)، إثر انفجار لغم من مخلفات “الوحدات” الكردية.

وأضاف الناشطون أن جراح اثنين من المصابين خطيرة، ما استدعى إسعافهما إلى مشفى ولاية “هاتاي” في الأراضي التركية، بينما كانت جراح الثلاثة الآخرين طفيفة، مشيرين إلى وجود امرأة بين الجرحى.

وتشهد منطقة عفرين انفجار ألغام أرضية أو عبوات ناسفةمن مخلفات الوحدات الكردية التي انسحبت من مدينة عفرين منذ 18 آذار الماضي، إلا أنها ما زالتتعلن عن عمليات ضد الجيش التركيوفصائل الحر اتلمتعاونة معه في المنطقة.

وأسفرت الألغام التي تنتشر في المنطقة لمقتل وجرح عدد من المدنيين، ومقاتلي الجيش السوري الحر، والجيش التركيفي أوقات سابقة.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

إعدام شاب بتهمة التعامل مع “التحالف” لارتكاب مجزرة في بلدة الجينة بحلب العام الماضي

[ad_1]

سمارت – حلب

نفذت “هيئة تحرير الشام” الجمعة حكم الإعدام بحق شاب في بلدة الجينة (31 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، بتهمة التعامل مع “التحالف الدولي” والتسبب بارتكاب مجزرة في البلدة العام الماضي راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى.

وقال مصدر محلي من بلدة الجينة لـ “سمارت” إن “الهيئة” أعدمت الشاب فواز علي الأحمد في ساحة البلدة بحضور مئات الأهالي، عبر طلقة في الرأس، بعد اتهامه بإبلاغ “التحالف الدولي” عن موقع مركز دعوة في القرية.

وطالت غارات التحالف الدولي جراء ذلك مسجد القرية يوم 16 آذار العام الماضي أثناء وجود نحو 300 إلى 400 شخص بداخله ما أسفر عن مقتل نحو 60 شخصا غالبيتهم مدنيونإضافة لجرح عشرات آخرين.

واعترف الناطق باسم القيادة المركزية الأميركية، الكولونيل جون توماسأن الجيش الأمريكي قصف مبنى قال إنه يتبع لـ “تنظيم القاعدة” ويبعد 15 متراً عن مسجد في بلدة الجينة، مضيفا أنهم سيجرون تحقيقا حول إنباء عن سقوط ضحايا مدنيين جراء القصف.

وأدان عدد من الفصائل العسكريةوالمجلس المحلي لمحافظة حلب حينها المجزرة التي ارتكبتها طائرات التحالف، معتبرة أن استهداف المساجد هو جريمة حرب في الأعراف والقوانين الدولية، وأن قصفها في أوقات اكتظاظها بالمصليين هو “تبييت مسبق لإيقاع ضحايا مدنيين”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

مقتل نساء وأطفال بقصف للنظام وروسيا على مخيم اليرموك في دمشق

[ad_1]

سمارت-فرنسا

قتل أطفال ونساء وجرح مدنيون آخرون الجمعة، بقصف لقوات النظام السوري وروسيا على مخيم اليرموك في العاصمة السورية دمشق.

وقال ناشطون إن طفلَين وأربع نساء إحداهن مسنة قتلوا وجرح مدنيون نتيجة قصف جوي لطائرات النظام وروسيا الحربية استهدفت الجزء الخاضع لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” بمخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين.

تزامن ذلك مع اشتباكات وصفت بـ”العنيفة” بين تنظيم “الدولة” و قوات النظام والميليشيا المساندة لها في أنحاء مختلفة جنوبي العاصمة، أبرزها حي التضامن ومخيم اليرموك وعند بلدة الحجر الأسود المتاخمة.

وذكر ناشطون من أبناء المخيم عبر “فيسبوك” أن مدنيا وطفلا قتلا أمس الخميس نتيجة قصف “مستمر وعنيف” على مخيم اليرموك، لافتين أن أصول القتيلَين تعود للضفة الغربية وقضاء صفد في فلسطين.

وتستمرمعاناة مئات المدنيين المحاصرين في أقبية بمخيم اليرموك منذ بدء حملة النظام العسكرية قبل نحو ثلاثين يوما، مع صعوبة سحب جثث القتلى من الشوارع وتقديم المساعدات الطبية للمرضى في الأقبية، وسط انقطاع التيار الكهربائي والاتصالات.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

قتيل وجرحى بانفجار عبوة ناسفة جنوب إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل شخص وأصيب آخرون بينهم طفل وامرأة الخميس، بانفجار عبوة ناسفة بسيارة من نوع “بيك اب” في ريف إدلب الجنوبي شمالي سويا، حيث أسعف الجرحى إلى مشفى في المنطقة.

وقال ناشطون محليون لـ “سمارت” إن عبوة ناسفة انفجرت على الطريق الواصل بين مدينة كفرنبل وبلدة كنصفرة (35 كم جنوب مدينة إدلب) ما أدى لمقتل عنصر من “هيئة تحرير الشام”.

وأشار الناشطون أن السيارة كانت تقل أيضا ثلاثة أشخاص آخرين بينهم امرأة وطفل، أصيبو بجروح متفرقة نقلوا إثرها إلى مشفى في المنطقة، لافتين أن إصاباتهم تتراوح بين خفيفة ومتوسطة.

وعثر الأهالي الخميس، على جثتين لشخصين يحملان الجنسية الأوزبكية على طريق معرتمصرين – حربنوش شمال إدلب،  كما شهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة وإطلاق نار، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني