أرشيف الوسم: طائرات النظام الحربية

قتيل و15 جريحا بقصف لقوات النظام على مدينة الحراك بدرعا

[ad_1]

سمارت – درعا

قتل مدني وجرح 15 آخرين بقصف جوي وصاروخي لقوات النظام على مدينة الحراك (23 كم شمال شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا.

وقال إعلامي مشفى الحراك حسام الحريري بتصريح إلى “سمارت” إن خمسة نساء ومثلهم من الرجال والأطفال وصلوا إلى المشفى بينهم نساء بحالة حارجة أدخلت لإجراء عمليات جراحية، مضيفا أن مسن قتل.

وأشار ناشطون محليون أن طائرة حربية يرجح أنها تابعة لقوات النظام قصفت أحد الاحياء السكنية بالمدنية تلاه قصف صاروخي من الحواجز المحيطة.

وكان مدني جرح الأحد 29 نيسان 2018،بقصف صاروخي ومدفعي مكثف لقوات النظام على الأحياء الخارجة عن سيطرته بمدينة درعا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

قتيل وجرحى بقصف مدفعي وجوي على ريف إدلب

[ad_1]

تحديث بتاريخ 2018/04/25 18:07:30بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت – إدلب

قتل مدني وجرح آخرون بقصف مدفعي وجوي لقوات النظام السوري على بلدة ومدينة جنوبي محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون لـ “سمارت”، إن قوات النظام قصفت بلدة الهبيط بقذائف المدفعية الثقيلة من مقراتها شمال حماة، ما أدى لمقتل شاب مدني.

كذلك أصيب 10 مدنيين بجروح طفيفة ودمرت أربعة منازل نتيجة قصف لطائرات حربية يرجح أنها للنظام على مدينة كفرنبل، نقلوا إلى نقطة طبية قريبة.

 كما تعرضت مدينة خان شيخون لقصف مدفعي من قبل قوات النظام، التي استهدفت أطراف بلدة بداما غرب إدلب بقذائف محملة بمادة الفوسفور من مقراتها في جبل الأكراد باللاذقية، بحسب الدفاع المدني.

و شنت طائرات حربية يرجح أنها لقوات النظام غارات على أطراف بلدة كفرسجنة جنوب إدلب، رافقها قصف لمروحيات النظام بالبراميل المتفجرة.

وكان11 مدينا بينهم أربعة أطفال وامرأة وقعوا بين قتلى وجرحى الثلاثاء، بقصف جوي لقوات النظام على قرية معرة حرمة جنوب إدلب، حيث ألقت مروحيات النظام ستة ألغام بحرية على الأحياء السكنية في القرية.

ويأتي القصف في إطار التصعيد العسكريالذي تشهده مدن وبلدات في إدلب خلال الآونة الأخيرة، ما أسفر عن  مقتل وجرح المئات من المدنيين، إضافة إلى دمار بالبنيية التحتية في المنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني, أمنة رياض

قتيل بقصف مدفعي وجوي لروسيا والنظام على ريف إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل مدني بقصف مدفعي لقوات النظام على ريف إدلب الجنوبي شمالي سوريا الأربعاء، تزامنا مع غارات لطائرات حربية تتبع لروسيا والنظام على المنطقة.

وقال ناشطون لـ “سمارت” إن قوات النظام قصفت بلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي بالمدفعية الثقيلة من مقراتها في ريف حماه الشمالي، ما أدى لمقتل شاب مدني، كما تعرضت مدينة خان شيخون لقصف مماثل دون ورود أنباء عن إصابات.

في الأثناء قصفت قوات النظام بقذائف محملة بمادة الفوسفور، أطراف بلدة بداما في ريف إدلب الغربي، من مقراتها في جبل الأكراد بريف اللاذقية وفق الدفاع المدني، بينما شنت طائرات حربية يرجح أنها لقوات النظام غارات على أطراف مدينة كفرنبل وبلدة كفرسجنة جنوب إدلب، رافقها قصف لمروحيات النظام بالبراميل المتفجرة على بلدة كفرسجنة.

وكان11 مدينا بينهم أربعة أطفال وامرأة وقعوا بين قتلى وجرحى الثلاثاء، بقصف جوي لقوات النظام على قرية معرة حرمة جنوب إدلب، حيث ألقت مروحيات النظام ستة ألغام بحرية على الأحياء السكنية في القرية.

ويأتي القصف في إطار التصعيد العسكريالذي تشهده مدن وبلدات في إدلب خلال الآونة الأخيرة، ما أسفر عن  مقتل وجرح المئات من المدنيين، إضافة إلى دمار بالبنيية التحتية في المنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

قتيل بقصف مكثف للنظام وروسيا شمال حماة

[ad_1]

سمارت-حماة

قتل مدني الأربعاء، بقصف جوي وصاروخي مكثف لقوات النظام السوري وروسيا على ريف حماة الشمالي وسط سوريا.

وقال ناشطون محليون، إن مدنيا قتل نتيجة قصف صاروخي لقوات النظام على مدينة اللطامنة من حواجزها المحيطة، فيما لم يسجل إصابات بقصف مماثل وجوي على مدينة كفرزيتا وقريتي حصرايا والزكاة.

وقال الإعلامي في الدفاع المدني محمد المقداد في تصريح إلى “سمارت”، إن طائرات حربية روسية قصفت قرية الأربعين ليل الثلاثاء-الأربعاء بمادة “الفوسفور” الحارقة ما أدى لحرائق في أراض زراعية عجز فرق الدفاع المدني عن الوصول إليها بسبب خطورة الموقع.

وجاء التصعيد بعد يوم من اجتماع وجهاء من شمال حماة مع ضباط أتراكللمطالبة بتوسيع منطقة “تخفيف التصعيد” لتشمل مناطقهم.

وجرح طفلانالثلاثاء، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على مدينة اللطامنة ومزارعها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

تصعيد عسكري لقوات النظام جنوبي دمشق لليوم السابع على التوالي

[ad_1]

سمارت-دمشق

تواصل قوات النظام السوري تصعيدها العسكري لليوم السابع على التوالي في أجزاء خارجة عن سيطرتها جنوبي العاصمة دمشق.

وقال ناشطون محليون الأربعاء إن طائرات النظام الحربية مع أخرى تابعة لروسيا شنت أكثر من خمسين غارة خلال ساعات الصباح الأولى على مخيم اليرموك وحيي القدم والتضامن ومدينة الحجر الأسود.

وأضافوا أن ستة مدنيين قتلوا أمس الثلاثاء، نتيجة قصف جوي بالصواريخ استهدف بناءا سكنيا في الجزء الخاضع لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في مخيم اليرموك.

وسبق أن أوضح ناشطون لـ”سمارت” أن التصعيد جاء بعد فشل مفاوضات بين النظام وتنظيم “الدولة” برعاية روسية، حول خروج عناصر الأخير باتجاه البادية السورية إضافة لخروج عناصر “هيئة تحرير الشام” من مخيم اليرموك إلى محافظة إدلب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

أسرى وقتلى لقوات النظام خلال محاولتهم التقدم شمال شرق حمص

[ad_1]

سمارت – حمص

أسرت فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية في ريف حمص الشمالي وحماه الجنوبي وسط سوريا الاثنين، خمسة عناصر من قوات النظام السوري وقتلت آخرين، خلال مواجهات بين الطرفين شمال حمص، وسط قصف مكثف للنظام على المنطقة.

وقال مصدر عسكري من فصائل الحر المشاركة في المعارك لـ “سمارت” إنهم أسروا خمسة عناصر من قوات النظام خلال محاولاتهم للتقدم نحو قرية سليم في ريف حمص الشمالي.

من جهته أعلن “جيش التوحيد” أنه تصدى لأكثر من ثلاث محاولات من قوات النظام للتقدم من الأطراف الشرقية لقرية سليم، فيما أعلنت “هيئة تحرير الشام” أنها أعطبت عربة مزودة برشاش شيلكا للنظام وسيارتي بيك آب قرب القرية.

وأفاد ناشطون من المنطقة أن النظام يحاول منذ مساء الأحد اقتحام قريتي السليم والحمرات نحو 28 كم شمال شرق مدينة حمص)، وسط اشتباكات، أسفرت عن مقتل اثنين من فصائل المنطقة وجرح اثنين آخرين، بينما قتل وجرح عدد غير محدد من عناصر قوات النظام.

وأفاد ناشطون من المنطقة أن قوات النظام مدعومة بطائرات حربية روسية شنت أكثر من خمسين غارة جوية على المنطقة منذ منتصف الليل حتى صباح الاثنين، تركزت على قرى سليم والحمرات وقنيطرات والعامرية ودلاك وخرفان وعيدون، والتي تتوزع بين ريف حمص الشمالي الشرقي وريف حماه الجنوبي الشرقي.

وتعرضت قرى وبلدات المنطقةفي وقت سابق الاثنين لقصف مدفعي وجوي من قبل قوات النظام والطائرات الحربية الروسية، خلال محاولة النظام استعادة نقاط تقدمت إليها فصائل الحر، كما قتل وجرح عدد من المدنيين الأحدجراء قصف قوات النظام على مناطق سكنية في ريف حمص الشمالي.

وأعلن “جيش حمص” التابع للجيش السوري الحر السبت،صد محاولة تقدم لقوات النظامعلى منطقة قبة كردي جنوب شرق حماة، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مقاتلين من “غرفة عمليات الرستن”  وجرح ستة آخرين، إضافة لجرح مقاتل من “جيش حمص”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

قوات النظام تقصف جنوبي دمشق لليوم الخامس على التوالي

[ad_1]

سمارت – تركيا

قصفت قوات النظام الاثنين، حيي القدم والتضامن ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوبي العاصمة السورية دمشق ومدينة الحجر الأسود المجاورة، لليوم الخامس على التوالي بمختلف أنواع الأسلحة.

وقال ناشطون محليون على صفحاتهم بمواقع التواصل الإجتماعي إن الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام السوري وروسيا شنت عشرات الغارات على أحياء التضامن والقدم ومخيم اليرموك ومدينة الحجر الأسود.

كما ألقت مروحيات النظام الحربية أكثر من 30 برميلا متفجرا بالتزامن مع استهداف المنطقة بأربعين صاروخ “أرض – أرض” نوع “فيل”، وعشرات قذائف المدفعية والصاروخية والخراطيم المتفجرة ما تسبب باندلاع حرائق في الأحياء السكنية.

وكان تنظيم “الدولة الإسلامية”أعلن قبل ساعات مقتل 37 عنصرا لقوات النظام السوري خلال محاولتهم التقدم بالمنطقة الأحد 22 نيسان 2018.

وتستهدف العملية العسكريةلقوات النظام حيي التضامن والقدم ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين ومدينة الحجر الأسود، حيث نقلت ميليشيات موالية لها كانت في محيط مدينة دوما وهي “الدفاع الوطني، الحرس القومي العربي، الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – قيادة عامة، حراس فلسطين”.

وسبق أن أوضح ناشطون لـ”سمارت” أن التصعيد جاء بعد فشل مفاوضات بين النظام وتنظيم “الدولة الإسلامية” برعاية روسية، حول خروج عناصر الأخير باتجاه البادية السورية إضافة لخروج عناصر “هيئة تحرير الشام” من مخيم اليرموك إلى محافظة إدلب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

قصف جوي ومدفعي لروسيا والنظام على نقاط عدة بريف حماه الشمالي والجنوبي

[ad_1]

سمارت – حماه

تعرضت قرى وبلدات في ريف حماه الشمالي والجنوبي وسط سوريا الاثنين لقصف مدفعي وجوي من قبل قوات النظام والطائرات الحربية الروسية، وسط اشتباكات في الريف الجنوبي خلال محاولة النظام استعادة نقاط تقدمت إليها فصائل الحر.

وقصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة اليوم قرية السرمانية في سهل الغاب غرب حماه من مقراتها في معسكر جورين، كما طال قصف مماثل بلدة حرب نفسه في الريف الجنوبي من مقرات النظام في كتيبة الهندسة شمال حمص، إضافة لقصف بالرشاشات الثقيلة من حواجزها القريبة.

وتعرضت مدينتا كفرزيتا واللطامنة لقصف مدفعي وصاروخي مصدره مقرات النظام في مدينة حلفايا، فيما شنت طائرات حربية يرجح أنها للنظام غارة بالقنابل العنقودية على مدينة كفرزيتاـ تزامنا مع إلقاء مروحيات النظام ألغاما بحرية متفجرة على مدينة اللطامنة.

وفي الريف الجنوبي، تناوبت طائرات حربية تتبع لروسيا والنظام خلال الليل على قصف قرى وبلدات بريغيت وعيدون ودلاك والجمالة وقبة الكردي بريف حماة الجنوبي، وسط اشتباكات بين قوات النظام وفصائل الحر جراء محاولة النظام استعادة نقاط خسرها في محيط قرية قبة الكردي.

وقصف مقاتلو الفصائل العاملة في المنطقة بقذائف هاون ومدافع جهنم مواقع قوات النظام في المحطة الحرارية بالريف الجنوبي، دون توفر معلومات عن خسائر النظام.

وأعلن “جيش حمص” التابع للجيش السوري الحر السبت،صد محاولة تقدم لقوات النظامعلى منطقة قبة كردي جنوب شرق حماة، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مقاتلين من “غرفة عمليات الرستن”  وجرح ستة آخرين، إضافة لجرح مقاتل من “جيش حمص”.

ويشهد ريف حماه قصفامتكررا للنظام وروسيا،ما أدى لدمار كبير في الأبنية والممتلكات إضافةلمقتل وجرح أعداد من المدنيين، إذ ناشد المجلس المحلي لمدينة اللطامنةقبل أيام المنظمات الإغاثية لتقديم الدعم لهم في ظل دمار نحو 90 بالمئة من المنازل.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

قتيلان مدنيان بقصف النظام لمخيم اليرموك ومدينة الحجر الأسود جنوبي دمشق

[ad_1]

سمارت ــ دمشق

قتل مدنيان الأحد، جراء قصف قوات النظام السوري لحي مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيينومدينة الحجر الأسود المجاورة جنوبي العاصمة السورية دمشق.

وقال ناشطون لـ”سمارت”، إن المدنيين قتلا جراء القصف الجوي والمدفعي والصاروخي المكثف على المدينة والحي، لافتين في الوقت نفسه إلى أن المدني الذي قتل في مخيم اليرموك رجل طاعن في السن وفلسطيني الجنسية.

كذلك أشار الناشطون، إلى أن حصيلة القتلى المدنيين جراء حملة النظام العسكرية على مناطق جنوبي دمشق منذ الخميس الفائت، وصلت إلى 12 مدنيا.

وشنت طائرات النظام الحربية منذ الصباح أكثر من 55 غارة على المخيم والحجر الأسود، وسط استهدافهما بأكثر من  25 صاروخ أرض – أرض  و11 برميلا متفجرا ألقتهم الطائرات المروحية، إضافة للقصف بالخراطيم المتفجرة.

وتستهدف العملية العسكريةلقوات النظام حيي التضامن والقدم ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين ومدينة الحجر الأسود، حيث نقلت ميليشيات موالية لها كانت في محيط مدينة دوما وهي “الدفاع الوطني، الحرس القومي العربي، الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – قيادة عامة، حراس فلسطين”.

وسبق أن أوضح ناشطون لـ”سمارت” أن التصعيد جاء بعد فشل مفاوضات بين النظام وتنظيم “الدولة الإسلامية” برعاية روسية، حول خروج عناصر الأخير باتجاه البادية السورية إضافة لخروج عناصر “هيئة تحرير الشام” من مخيم اليرموك إلى محافظة إدلب.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

قوات النظام تسيطر على نقاط في بلدة يلدا جنوب دمشق

[ad_1]

سمارت-تركيا

سيطرت قوات النظام السوري السبت، على نقاط استراتيجية في بلدة يلدا جنوب دمشق بعد اشتباكات مع فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية.

وقالت مصادر محلية لـ”سمارت”، إن قوات النظام بتغطية نارية مكثفة سيطرت على نقاط “الأربعة مفارق” (عقدة مواصلات) تصل بين بلدتي يلدا وحجيرة وحي الحجر الأسود.

وأضاف المصادر أن قوات النظام قصفت تلك النقاط قبيل اقتحامها بعشرات صواريخ “أرض-أرض” وعشرات الغارات الجوية من الطائرات الحربية والمروحيات.

وأدى القصف والمواجهات لمقتل قيادي في “جيش الإسلام” يلقب بـ”أبو فهد حجيرة” إضافة لجرح عدد من مقاتلي الجيش الحر، دون ورود معلومات عن خسائر النظام، وفق المصادر.

وسيطرت قوات النظام الجمعة، على شارع “سليخة” وجامع علي بن أبي طالب في حي التضامن القريب، بعد مواجهات مع “جيش الأبابيل”.

وياتي ذلك تزامنا مع عملية عسكرية تشنها قوات النظام السوري وميليشيا فلسطينية على مواقع تنظيم “الدولة الإسلامية” في الأحياء المجاورة للبلدة، بعد فشل مفاوضاتلإخراج التنظيم نحو البادية السورية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان