أرشيف الوسوم: مجلس دير الزور العسكري

تنظيم “الدولة” يعزز مواقعه العسكرية شرق دير الزور

[ad_1]

سمارت – دير الزور

عزز تنظيم “الدولة الإسلامية” مواقعه العسكرية قرب مدينة هجين (95 كم شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا.

وقال ناشطون مختصون بنقل أخبار المحافظة  لــ “سمارت”، إن  تنظيم “الدولة” بدأ قبل يومين بتعزيز مواقع بالعناصر تحسبا لهجوم متوقع على مناطق سيطرته من قبل “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) والتحالف الدولي.

وأضاف الناشطون أن التنظيم رفع سواتر “لا يمكنها أن تصد الهجوم أكثر من ثلاثة أيام”، كما حفر عدة أنفاق بعضها بطول كيلو متر.

ودارت في 13 أيار، اشتباكات بين تنظيم “الدولة ” و(قسد) قرب الحدود السورية – العراقية شرق دير الزور وسط محاولات”قسد” التقدم في المنطقة بمشاركة قوات من  ميليشيا “الحشد الشعبي” العراقية.

وكان”مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ”قسد”أعلنبداية الشخر الجاري ، بدء المرحلة النهائية من حملة “عاصفة الجزيرة”ضد تنظيم “الدولة” لإنهاء وجوده في ديرالزور.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

وصول جثث لعناصر من “قسد” قتلوا بدير الزور إلى مدينة الطبقة

[ad_1]

سمارت – الرقة

وصلت جثث عدد من عناصر “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد) الأربعاء، إلى مدينة الطبقة (45 كم غرب مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا، بعد مقتلهم في مواجهات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بمحافظة دير الزور شرقي البلاد.

وقال مصدر طبي من مشفى الطبقة العسكري لـ “سمارت” إن ثمان جثث تعود لمقاتلين من “قسد” وصلت إلى المشفى الأربعاء، مضيفا أن جميع العناصر قتلوا في وقت سابق بمعارك مع تنظيم “الدولة في ريف دير الزور الشرقي.

وأشار المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه أن “قسد” سلمت جثتي اثنين من العناصر لذويهما، لافتا أنهما يتبعان لـ “لواء أسود الفرات” المنضوي في صفوفها، بينما لم تسلم بقية الجثث حتى الآن.

وسبق أن بدأت “قسد” بحشد قواتهاباتجاه دير الزور، لبدء عمل عسكري ضد التنظيم ضمن المرحلة النهائية من حملة “عاصفة الجزيرة” التي أعلن “مجلس دير الزور العسكري” انطلاقها منذ بداية الشهر الجاري، حيث سيطرتخلال ذلك على قرية الباغوز قرب مدينة البوكمال بعد حصارها، وسط محاولات مستمرة للتقدم في المنطقة بدعم من التحالف الدولي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

قتلى وجرحى لتنظيم “الدولة” بقصف جوي شرق دير الزور

[ad_1]

سمارت – دير الزور

قتل وجرح عدد من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الجمعة، بقصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي على قرية السوسة في منطقة البوكمال (122 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا.

وقال ناشطون إن الطائرات الحربية استهدف سيارة عسكرية تابعة للتنظيم، ما أدى لمقتل وجرح من كان بداخلها، كما استهدفت الغارات مدينة هجين (95 كم شرق مدينة دير الزور) دون معلومات عن سقوط قتلى وجرحى.

كما استهدفت طائرات حربية يرجح أنها للتحالف أحياء سكنية في قرية الدشيشة جنوب شرق الحسكة والخاضعة لسيطرة التنظيم بعدة غارات جوية، ما أدى لتدمير محال تجارية لمدنيين، دون معلومات عن خسائر بشرية.

ويأتي القصف بالتزامن مع إنزال جوي لقوات التحالف الدوليفي ريف دير الزور الشمالي الشرقي على الحدود السورية – العراقية، واعتقلت قياديا بارزا في صفوف تنظيم “الدولة”. 

وأعلن”مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)يوم 1 أيار 2018، بدء المرحلة النهائية من حملة “عاصفة الجزيرة” ضد التنظيم.

وتشهد محافظة دير الزور معاركبين تنظيم “الدولة” و”قسد”، وبين التنظيم وقوات النظام السوريمن جهة آخرى، فيما يستهدفالتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية مواقع التنظيم بشكل شبه مستمر.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

“قسد” ترسل تعزيزات عسكرية باتجاه دير الزور

[ad_1]

سمارت – دير الزور

أرسلت “قوات سوريا الديمقراطية”(قسد) الثلاثاء، تعزيزات عسكرية وطبية لعناصرها في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وقال مصدر من قوات “الأسايش” التابعة للإدارة الذاتية الكردية لـ”سمارت”، إن “قسد” أرسلت تعزيزات من معسكر مدينة الطبقة (45 كم غرب مدينة الرقة)، وتضمنت خمس شاحنات محملة بالأسلحة الثقيلة وراجمات الصواريخ بالإضافة إلى ست مدرعات أمريكية وأربع سيارات دفع رباعي وسيارتي إسعاف طبية.

إلى ذلك قال إعلامي “مجلس دير الزور العسكري” باسم عزيز لـ”سمارت” الاثنين، إن قوات “قسد” سيطرتعلى قرية الباغوز شرق دير الزور بعد حصار القرية ومعارك ضد تنظيم “الدولة”، فيما نفى ناشطون سيطرتها الكاملة عليها.

وسبق أن قالت مصادر عسكرية يوم 27 نيسان الماضي، إن “قسد”تحشد قواتها باتجاه محافظة دير الزور، بهدف البدء بعمل عسكري ضد تنظيم “الدولة “، تزامنا مع إعلان “مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ”قسد” يوم 1 أيار 2018، بدء المرحلة النهائية من حملة “عاصفة الجزيرة” ضد التنظيم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

“قسد” تسيطر على قرية الباغوز جنوب شرق دير الزور

[ad_1]

سمارت – دير الزور

سيطرت “قوات سوريا الديموقراطية”(قسد) الاثنين، على قرية الباغوز (119 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا، بعد حصار ومعارك مع تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقال إعلامي “مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ”قسد” باسم عزيز في تصريح إلى “سمارت” إن قوات “قسد” شنت هجوما على مواقع التنظيم في القرية بعد حصارها لمدة يومين، انتهت بسيطرة الأول على كامل القرية.

وأوضح قائد عسكري في “مجلس دير الزور العسكري” من خلال فيديو مصور وصلت إلى “سمارت” نسخة منه أن العملية العسكرية جرت بالتعاون مع طيران التحالف الدولي “خطوة خطوة” وبالتنسيق مع الجيش العراقي  وميليشيا “الحشد الشعبي” لتأمين الشريط الحدودي.

وقالت “قسد” عبر صفحاتها على وسائل التواصل الإجتماعي، إنها بدأت بإعادة بناء أبراج الاتصالات في القرية وعملية تأهيل للبنى التحتية فيها. فيما نشر ناشطون فيديو يظهر عملية إزالة الألغام من قرية الباغوز بعد سيطرة “قسد” على القرية.

وأكد ناشطون، أن “قسد” أسقطت طائرة استطلاع للتنظيم في محيط مدينة هجين شرق دير الزور، وهي آخر معاقله إضافة لأجزاء من مدينة الشعفة وقرية سوسة على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

وحاصرت”قسد” أول أمس، قرية الباغوز الواقعة تحت سيطرة تنظيم “الدولة” بشكل كامل، في حين أكد ناشطون، أن ميليشيا “الحشد الشعبي” توغلت مسافة 2 كم داخل الأراضي السوري للمشاركة في حصار الباغوز.

وسبق أن قالت مصادر عسكرية يوم 27 نيسان الماضي، إن “قسد” تحشد قواتهاباتجاه محافظة دير الزور، بهدف البدء بعمل عسكري ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.فيما أعلن “مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ”قسد”، يوم 1 أيار 2018، بدء المرحلة النهائية من حملة “عاصفة الجزيرة”ضد تنظيم “الدولة”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

اشتباكات خلال محاولات “قسد” التقدم على حساب تنظيم “الدولة” شرق دير الزور

[ad_1]

سمارت – دير الزور

دارت اشتباكات بين تنظيم “الدولة الإسلامية” و”قوات سوريا الديموقراطية” (قسد) قرب الحدود السورية – العراقية بريف دير الزور شرقي سوريا، وسط محاولات “قسد” التقدم في المنطقة بمشاركة قوات من  ميليشيا “الحشد الشعبي” العراقية.

وقال ناشطون إن اشتباكات وصفت بالعنيفة دارت بين عناصر من تنظيم “الدولة” وآخرين من “قسد” في قرية الباغوز شرق مدينة البوكمال (120 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) قرب الحدود السورية – العراقية، دون توفر معلومات عن خسائر الطرفين.

في أثناء ذلك، أصيب شاب بجروح إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “الدولة” في قرية حسرات التابعة لمدينة البوكمال، أسعف إثرها إلى نقطة طبية في المنطقة.

وحاصرت “قوات سوريا الديموقراطية” قرية الباغوز، الواقعة تحت سيطرة تنظيم “الدولة” السبت، بشكل كامل، حيث قال مصدر عسكري لـ “سمارت” إن نحو 300 متر تفصلهم عن السيطرة على القرية، فيما قال ناشطون إن ميليشيا “الحشد الشعبي” العراقية توغلت مسافة 2 كم داخل الأراضي السورية للمشاركة في حصار القرية.

وسبق أن بدأت “قسد” بحشد قواتهاباتجاه دير الزور، لبدء عمل عسكري ضد التنظيم ضمن المرحلة النهائية من حملة “عاصفة الجزيرة” التي أعلن “مجلس دير الزور العسكري” انطلاقها منذ بداية الشهر الجاري.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“قسد” تحاصر قرية الباغوز جنوب شرق دير الزور بشكل كامل

[ad_1]

سمارت – دير الزور

حاصرت “قوات سوريا الديموقراطية”(قسد) السبت، قرية الباغوز (119 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا، الواقعة تحت سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقال مصدر عسكري في قوات “قسد” لـ “سمارت” إنهم حاصروا القرية بشكل كامل وتفصلهم نحو 300 متر للسيطرة عليها.

وتوقع المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه أن يقتحموا القرية غدا الأحد، إذ ما تزال التحضيرات جارية للسيطرة على قرى آخرى في المنطقة.

وأوضح قائد عسكري في “مجلس دير الزور العسكري” من خلال فيديو مصور وصلت إلى “سمارت” نسخة منه أن العملية العسكرية تجري بالتعاون مع طيران التحالف الدولي “خطوة خطوة” وبالتنسيق مع الجيش العراقي لتأمين الشريط الحدودي.

وبدورهم قال ناشطون على صفحاتهم بمواقع التواصل الإجتماعي إن ميليشيا “الحشد الشعبي” توغلت مسافة 2 كم داخل الأراضي السوري للمشاركة في حصار الباغوز.

وسبق أن قالت مصادر عسكرية يوم 27 نيسان الماضي، إن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) تحشد قواتهاباتجاه محافظة دير الزور، بهدف البدء بعمل عسكري ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وكان “مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، أعلن يوم 1 أيار، بدء المرحلة النهائية من حملة “عاصفة الجزيرة”ضد تنظيم “الدولة”.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

نزوح عشرات العوائل من شرق دير الزور

[ad_1]

سمارت – دير الزور

شهدت مدينة وقريتين شرق مدينة دير الزور شرقي سوريا الخميس، حركة نزوح بسبب القصف المكثف وتوقعات ببدء عمل عسكري بري لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقال مصدر خاص لـ “سمارت” إن ما يقارب 130 عائلة نزحت من مدينة الشعفة وقريتي الكشمة والبقعان الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة” باتجاه البادية الشامية.

وسبق أن قالت مصادر عسكرية يوم 27 نيسان الماضي، إن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) تحشد قواتهاباتجاه محافظة دير الزور ، بهدف البدء بعمل عسكري ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وكان “مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، أعلن يوم 1 أيار، بدء المرحلة النهائية من حملة “عاصفة الجزيرة”ضد تنظيم “الدولة”.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

“قسد” تأسر عناصر من تنظيم “الدولة” شرق دير الزور

[ad_1]

سمارت – دير الزور

أسرت “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد) عددا من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” بمواجهات بين الطرفين الخميس قرب الحدود السورية العراقية شرقي سوريا، بعد أنباء عن تزويد التحالف الدولي “قسد” بمعدات عسكرية جديدة.

وقال قائد مجلس دير الزور العسكري أحمد خبيل “أبو خولة” لـ “سمارت” إن اشتباكات دارت مع عناصر التنظيم قرب قرية الباغوز شرق مدينة البوكمال (119 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا، ما أسفر عن أسر عناصر من تنظيم “الدولة” متحفظا على ذكر أعدادهم، بينما قال ناشطون إننحو 30 عنصرا من التنظيم استسلموا خلال المواجهات.

وقال ناشطون محليون إن التحالف الدولي زوّد “قسد” بأسلحة ومعدات عسكرية جديدة” في بادية هجين شرق دير الزور، ضمن حملة “عاصفة الجزيرة” التي انطلقت المرحلة الأخيرة منها قبل أيام.

بالمقابل قال مصدر فضل عدم كشف اسمه من “لواء صناديد شمر” التابعة لـ “قسد” بتصريح إلى سمارت” إن ريف دير الزور الشرقي شهد الخميس هدوءا نسبيا بعد يومين من العمليات العسكرية والقصف المدفعي والجوي، مضيفا أن التجار استأنفوا عمليات نقل البضائع والنازحين في تلك المناطق، دون توجيه إنذارات لهم من قبل “قسد” بوجود عملية عسكرية قريبة.

وأعلن “مجلس دير الزور العسكري” الثلاثاء، بدء المرحلة النهائية من حملة “عاصفة الجزيرة”ضد تنظيم “الدولة “، كما رحب بدعم القوات العراقية لمعاركه، وذلك بعد أن أكدت مصادر أخرى لـ “سمارت”في وقت سابق وجود تجهيزات لبدء العملية، كما صرح وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس في نهاية نيسان الفائت إن المنطقة ستشهد “جهدا جديدا”في الأيام المقبلة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

غارات للتحالف الدولي على مدينة الميادين الخاضعة لسيطرة النظام شرق دير الزور

[ad_1]

سمارت – دير الزور

شنت طائرات تابعة للتحالف الدولي السبت، غارات على أطراف مدينة الميادين الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري (45 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا، فيما استهدفت قوات النظام مواقع خاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد) المدعومة من التحالف.

وقال ناشطون إن طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمركية شنت غارات على أطراف مدينة الميادين التي سيطر عليها النظام مؤخرا بعد معارك مع تنظيم “الدولة الإسلامية” دون توفر معلومات عن وقوع إصابات في صفوف عناصر النظام أو المدنيين.

بالمقابل قصفت قوات النظام بالمفعية الثقيلة اليوم،  الأطراف الجنوبية لبلدة الشحيل الخاضعة لسيطرة “قسد” من مواقعها في مدينة الميادين التي تبعد عنها أقل من 6 كم باتجاه الجنوب.

في أثناء ذلك دارت اشتباكات وصفت بالعنيفة بين قوات النظام المتمركزة في قرية البغيلية وعناصر “قسد” المتمركزين في قرية حويجة الحصان غرب ديرالزور، دون التسبب بوقوع إصابات بين الطرفين.

ويفصل نهر الفرات بين مناطق سيطرة “قسد” على الضفة الشرقية والشمالية، ومناطق سيطرة النظام، من مدينة البوكمال شرق دير الزور وصولا إلى ما بعد بلدة معدان جنوب مدينة الرقة، على مسافة تصل إلى نحو 250 كم.

وقصفت طائرات حربية أمس مقرا لقوات النظام والميليشيات الموالية لها وسط مدينة الميادين، ما أسفر عن مقتل أكثر من 12 عنصرا وجرح آخرين، وفق ما أفاد ناشطون محليون.

وشهدت ضفتا نهر الفرات استقدام تعزيزات عسكريةلقوات النظام و”قسد” والتحالف الدولي، تحسبا لأي عمل عسكري لطرف على آخر، حيث ألقت طائرات التحالف منشورات في مدينتي البوكمال والميادين الواقعتين تحت سيطرة النظام تحذر الأخير من التقدم باتجاه القواعد العسكريةللتحالف والمناطق الواقعة شرق النهر.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني