أرشيف الوسم: الأكراد

“الحر” يبدأ هجوم على ناحية معبطلي بمنطقة عفرين

[ad_1]

سمارت – حلب

بدأ الجيش السوري الحر الجمعة، هجوم على ناحية معبطلي بمنطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، المسيطر عليها من قبل “وحدات حماية الشعب” الكردية.

وقال الجيش السوري الحر في بيان وصلت لـ”سمارت” نسخة منه إن أربعة قرى سيطروا عليها بالناحية هي  كوكالي فوقاني وكوكالي تحتاني ودار كير وعين حجر بعد اشتباكات مع “الوحدات” الكردية.

وكان “الحر” سيطر في وقت سابق اليوم، على قرى كورنلي وجلقم وشيخ بلال وجرختلي وقاسم في ناحية جنديرس جنوب غرب عفرين، وعلى تلة “800” وتلة “1500” القريبتين.

ويأتي الهجوم على معبطلي بعد أن تقدم فصائل “الحر” بدعم من الجيش التركي على محاور عدة في منطقة عفرين، بعملية عسكرية سيطرت فيها على كامل الشريط الحدودي وعلى مراكز خمس نواح هي  بلبل، وراجو، والشيخ حديد، وشران، وجنديرس.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

“الهلال الأحمر الكردي” ينقل 7 قتلى و15 جريحا لقوات النظام إلى الحسكة

[ad_1]

سمارت – تركيا

نقل “الهلال الأحمر الكردي” الجمعة، سبعة قتلى و 15 جريحا لقوات النظام إلى مشفى القامشلي بمحافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا.

وقال مصدر من “الهلال الأحمر الكردي” فضله عن الكشف عن اسمه، لـ”سمارت” إن القتلى والجرحى أصيبوا في ريف إدلب الجنوبي دون أي إصابات أخرى.

ولفت المصدر أن هذه ليست المرة الأولى التي ينقل فيها “الهلال الأحمر الكردي” مصابين للنظام إلى المشافي في مناطق سيطرته.

ويأتي ذلك بعد اتفاق بين”الوحدات” الكردية وقوات النظام دخل بموجبها عناصر من الثانية أسمتها “قوات شعبية”، يوم 20 شباط 2018، إلى مدينة عفرين شمال مدينة حلب، كما تسمح بدخول مقاتلين من “قوات سوريا الديمقراطية” إلى عفرين من ناطق سيطرتها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

“الوحدات” الكردية: الجيش التركي هاجم نقطة لنا في الحسكة

[ad_1]

سمارت – الحسكة

قالت “وحدات حماية الشعب” الكردية الجمعة، إن الجيش التركي هاجم إحدى نقاطه على الحدود السورية التركية مقابل بلدة القحطانية (93 كم شمال شرق الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

وأضافت “الوحدات” الكردية في بيان لها وصلت لـ”سمارت” نسخة منه إن الهجوم تسبب بمقتل أحد عناصرها بالاشتباك بمحيط قرية “كيل حسناكي” بسبب إصابة في الرأس.

بينما لم تورد وكالة “الأناضول” الرسمية التركية أي خبر حول هذا الاشتباك حتى الآن.

وسبق أن جرح ثلاثة مدنيين يوم 8 آذار 2018، بقصف مدفعي من الجانب التركي على مدينة رأس العين ( 71 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي سوريا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

وصول عائلات من منطقة عفرين إلى مناطق “الحر” شمال حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

وصلت عشرات العوائل من منطقة عفرين (42 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، الاثنين، إلى مناطق سيطرة فصائل الجيش السوري الحر المشاركة بعملية “غصن الزيتون”.

وقال مصدر أمني في “الفيلق الثالث” التابع لـ”الجيش الوطني السوري” لـ”سمارت” إن نحو 200 عائلة وصلت المنطقة معظمها عربية ويوجد خمس عوائل كردية، مرجعا سبب قلة عدد العوائل الكردية الواصلة للمنطقة تخوفها من القدوم لمناطق “الحر”.

ولفت المصدر أن أكثر من 50 بالمئة من أهالي مدينة عفرين خرجوا من المدينة بعد استهداف طائرات حربية تركية لحاجز “الأحلام” التابع لـ”وحدات حماية الشعب” الكردية، مشيرا أن الحاجز كان يشرف عليه عناصر من “جبال قنديل” شرقي تركيا، و”هم من يمنع المدنيين من الخروج، ويوجد حالة غضب بين الأهالي لعدم السماح لهم بمغادرة المدينة”.

إلى ذلك ذكر ناشطون أن عشرات العوائل غادرت مدينة عفرين وتوجهت نحو مناطق سيطرة قوات النظام السوري، مشيرين أن “الوحدات” الكردية ما زالت تمارس الضغط على الأهالي لمنعهم من الخروج.

وقالت الأمم المتحدة 23 كانون الثاني الماضي إنه فقط خمسة آلاف شخص نزحوامن منطقة عفرين شمال حلب، كما سبق أن قالت الأمم المتحدة نهاية كانون الثاني الماضي، إنها تلت تقارير عن منع “الإدارة الذاتية” الكردية وقوات النظام السوريأهالي منطقة عفرين، من النزوح خارج المنطقة.

وتتقدم فصائل “الحر” على محاور عدة في منطقة عفرين، بعملية عسكرية مدعومة من تركيا حيث بدأ أول هجوم عسكري بري، يوم 21 كانون الثاني 2018، سيطروا فيها على كامل الشريط الحدودي بين منطقة عفرين وتركيا، لتتابع بعدها التقدم مسيطرة على مراكز أربع نواح جديدة هي راجو، والشيخ حديد، وشران، وجنديرس، بعد أن سيطرت في وقت سابق على مركز ناحية بلبل.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“الحر” يسيطر على تسع قرى في منطقة عفرين بحلب (فيديو)

[ad_1]

تحديث بتاريخ 2018/03/10 21:57:28بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2018/03/10 20:26:31بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت – حلب

سيطر الجيش السوري الحر السبت، على تسع قرى في منطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال “الحر” في بيان له إنه سيطر على قريتي “قسطل كشك” و”قره تبه” ومعسكر “قيبار” (اللواء 135) التابعة لناحية شران بعد اشتباكات مع “وحدات حماية الشعب” الكردية.

ولفت “الحر” أنه سيطر على قرى خضر فوقاني و خضر تحتاني ودوبيرا وصولقلي التابعتين لناحية بلبل شمال مدينة عفرين.

وأشار “الحر” أنه سيطر على قريتي تللف وقريبة التابعة لناحية جنديرس جنوبي منطقة عفرين، قرية جلبل التابعة لناحية عفرين.

ويأتي ذلك بعد أن أعلن”الحر” سيطرته بوقت سابق اليوم على قرى “كفر رم وهوران وقورت قولاق” التابعة لناحية شران، وقرية الخالدية قرب مدينة عفرين وزلاقة وكعن كورك و كفر زيتا بناحية جنديرس، ليصبح إجمالي عدد القرى المسيطر عليها اليوم 16.

وبدوره أفاد مراسل “سمارت” عن مقتل مقاتل وجرح ثلاثة آخرين من “الفيلق الثالث” التابع للجيش الحر بقصف مدفعي من “الوحدات” الكردية على الطريق الواصل بين قريتي جلبل وأناب، كما تسبب قصف مماثل على قرية كلجبرين بأضرار مادية.

وتتقدم فصائل “الحر” الجيش التركي على محاور عدة في منطقة عفرين، بعملية عسكريةسيطروا فيها على كامل الشريط الحدودي بين منطقة عفرين وتركيا، لتتابع بعدها التقدم مسيطرة على مراكز أربع نواح جديدة هي راجو، والشيخ حديد، وشران، وجنديرس، بعد أن سيطرت في وقت سابق على مركز ناحية بلبل

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

“الحر” يسيطر على تسع قرى في منطقة عفرين بحلب

[ad_1]

تحديث بتاريخ 2018/03/10 20:26:31بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت – حلب

سيطر الجيش السوري الحر السبت، على تسع قرى في منطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال “الحر” في بيان له إنه سيطر على قريتي “قسطل كشك” و”قره تبه” ومعسكر “قيبار” (اللواء 135) التابعة لناحية شران بعد اشتباكات مع “وحدات حماية الشعب” الكردية.

ولفت “الحر” أنه سيطر على قرى خضر فوقاني و خضر تحتاني ودوبيرا وصولقلي التابعتين لناحية بلبل شمال مدينة عفرين.

وأشار “الحر” أنه سيطر على قريتي تللف وقريبة التابعة لناحية جنديرس جنوبي منطقة عفرين، قرية جلبل التابعة لناحية عفرين.

ويأتي ذلك بعد أن أعلن”الحر” سيطرته بوقت سابق اليوم على قرى “كفر رم وهوران وقورت قولاق” التابعة لناحية شران، وقرية الخالدية قرب مدينة عفرين وزلاقة وكعن كورك و كفر زيتا بناحية جنديرس، ليصبح إجمالي عدد القرى المسيطر عليها اليوم 16.

وبدوره أفاد مراسل “سمارت” عن مقتل مقاتل وجرح ثلاثة آخرين من “الفيلق الثالث” التابع للجيش الحر بقصف مدفعي من “الوحدات” الكردية على الطريق الواصل بين قريتي جلبل وأناب، كما تسبب قصف مماثل على قرية كلجبرين بأضرار مادية.

وتتقدم فصائل “الحر” الجيش التركي على محاور عدة في منطقة عفرين، بعملية عسكريةسيطروا فيها على كامل الشريط الحدودي بين منطقة عفرين وتركيا، لتتابع بعدها التقدم مسيطرة على مراكز أربع نواح جديدة هي راجو، والشيخ حديد، وشران، وجنديرس، بعد أن سيطرت في وقت سابق على مركز ناحية بلبل

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

“الحر” يسيطر على ثمان قرى في منطقة عفرين بحلب

[ad_1]

سمارت – حلب

سيطر الجيش السوري الحر السبت، على ثمان قرى في منطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال “الحر” في بيان له إنه سيطر على قريتي “قسطل كشك” و”قره تبه” ومعسكر “قيبار” (اللواء 135) التابعة لناحية شران بعد اشتباكات مع “وحدات حماية الشعب” الكردية.

ولفت “الحر” أنه سيطر على قرى خضر فوقاني و خضر تحتاني ودوبيرا وصولقلي التابعتين لناحية بلبل شمال مدينة عفرين.

وأشار “الحر” أنه سيطر على قريتي تللف وقريبة التابعة لناحية جنديرس جنوبي منطقة عفرين.

ويأتي ذلك بعد أن أعلن”الحر” سيطرته بوقت سابق اليوم على قرى “كفر رم وهوران وقورت قولاق” التابعة لناحية شران، وقرية الخالدية قرب مدينة عفرين وزلاقة وكعن كورك و كفر زيتا بناحية جنديرس، ليصبح إجمالي عدد القرى المسيطر عليها اليوم 15.

وتتقدم فصائل “الحر” الجيش التركي على محاور عدة في منطقة عفرين، بعملية عسكريةسيطروا فيها على كامل الشريط الحدودي بين منطقة عفرين وتركيا، لتتابع بعدها التقدم مسيطرة على مراكز أربع نواح جديدة هي راجو، والشيخ حديد، وشران، وجنديرس، بعد أن سيطرت في وقت سابق على مركز ناحية بلبل

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

“الحر” يسيطر على أربع قرى بمنطقة عفرين

[ad_1]

تحديث بتاريخ 2018/03/09 20:05:44بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت – حلب

سيطر الجيش السوري الحر الجمعة، على أربع قرى بمنطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، ليفصله عن مدينة عفرين قرابة 7 كم فقط.

وقال قائد عسكري بـ”الفيلق الثالث” التابع لـ”الحر” يلقب نفسه بـ”أبو عدنان” إنهم سيطروا على قريتي مريمين وأناب والجبال المحيطة بهما (7 كم شرق مدينة عفرين) واللتين تعتبران المعقل الرئيسي لفصيل “جيش الثوار” المنضوي ضمن صفوف “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، وبالتالي لايفصل الحر عن مدينة عفرين سوى قرية الهوى.

وأشار “أبو عدنان” أن ستة عناصر من “الوحدات” الكردية قتلوا بالاشتباكات فيما لم تسجل خسائر بصفوف الحر، لافتا أن قرابة 20 بالمئة من أهالي قرية مريمين لم يغادروا منازلهم.

إلى ذلك أفاد مراسل “سمارت” أن “الحر” سيطر على قرية كفر مز التابعة لناحية شران، كما أعلنت غرفة عمليات “غصن زيتون ببيان السيطرة على قرية كفر صفرة بناحية جنديرس.

وكان “الحر” أعلن في وقت سابق اليوم، السيطرةعلى قرى هايملي وصويراني وسورعين وجبل “كشكدار” بناحيةراجو، إضافة لقرية سورائيل التابعة لناحية بلبل شمال عفرين.

وتتقدم فصائل “الحر” على محاور عدة في منطقة عفرين، بعملية عسكرية مدعومة من تركيا حيث بدأأول هجوم عسكري بري، يوم 21 شباط 2018، سيطروا فيها على كامل الشريط الحدودي بين منطقة عفرين وتركيا، لتتابع بعدها التقدم مسيطرة على مراكز أربع نواح جديدة هي راجو، والشيخ حديد، وشران، وجنديرس، بعد أن سيطرت في وقت سابق على مركز ناحية بلبل.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

“الحر” يسيطر على ثلاثة قرى بمنطقة عفرين

[ad_1]

سمارت – حلب

سيطر الجيش السوري الحر الجمعة، على ثلاث قرى بمنطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، ليفصله عن مدينة عفرين قرابة 7 كم فقط.

وقال قائد عسكري بـ”الفيلق الثالث” التابع لـ”الحر” يلقب نفسه بـ”أبو عدنان” إنهم سيطروا على قرية مريمين (7 كم شرق مدينة عفرين) والتي تعتبر المعقل الرئيسي لفصيل “جيش الثوار” المنضوي ضمن صفوف “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، وبالتالي لايفصل الحر عن مدينة عفرين سوى قرية الهوى.

وأشار “أبو عدنان” أن ستة عناصر من “الوحدات” الكردية قتلوا بالاشتباكات فيما لم تسجل خسائر بصفوف الحر، لافتا أن قرابة 20 بالمئة من أهالي القرية لم يغادروا منازلهم.

إلى ذلك أفاد مراسل “سمارت” أن “الحر” سيطر على قرية كفر مز التابعة لناحية شران، كما أعلنت غرفة عمليات “غصن زيتون ببيان السيطرة على قرية كفر صفرة بناحية جنديرس.

وكان “الحر” أعلن في وقت سابق اليوم، السيطرةعلى قرى هايملي وصويراني وسورعين وجبل “كشكدار” بناحيةراجو، إضافة لقرية سورائيل التابعة لناحية بلبل شمال عفرين.

وتتقدم فصائل “الحر” على محاور عدة في منطقة عفرين، بعملية عسكرية مدعومة من تركيا حيث بدأأول هجوم عسكري بري، يوم 21 شباط 2018، سيطروا فيها على كامل الشريط الحدودي بين منطقة عفرين وتركيا، لتتابع بعدها التقدم مسيطرة على مراكز أربع نواح جديدة هي راجو، والشيخ حديد، وشران، وجنديرس، بعد أن سيطرت في وقت سابق على مركز ناحية بلبل.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

آل البرزاني: من جمهورية مهاباد إلى حلم دولة كردستان

[ad_1]

إعداد:

مقدمة

يقول “لا أصدقاء لنا سوى الجبال”، بالنسبة لهم كان الجبل صديق من لا صديق له وأصبح ملتصقاً بهم عبر عقود من الكفاح. حيث وجد الشعب الكردي نفسه وحيداً مع الجبل في فترات عديدة من تاريخه الطويل مع النضال. تجربة في إقليم من أكثر التجارب ثراء في ملف شائك تتصارع فيه الهويات القومية والإثنية في منطقة الشرق الأوسط عبر التاريخ، هذا التاريخ الذي سطره مقاتلوهم قبل أن يكتبه المؤرخون.

ينتمي الأكراد إلى قومية موزعة بين عدة دول دون أن تكون لديها دولة، وهذه الظاهرة يسميها علماء السياسة الأمم التي لا دول لها “nations stateless”، حيث يتوزع الأكراد على أربع دول (العراق، سوريا، تركيا وإيران) تقع في قلب العالم الإسلامي، وهم بذلك يحتلون مكانة متميزة في خريطة الجيوبولتيك الإسلامية، مما يؤهل الأكراد لامتلاك أهم عوامل الوحدة، وفي الوقت نفسه من أخطر أسباب التمزيق في المنطقة، حسب الخيارات السياسية والاستراتيجية التي يتبنوها.    

حلم إقامة كردستان الكبرى الذي راود الأكراد وعلى رأسهم البرزانيين منذ زمن طويل، بدأ في “مهاباد” بإيران، موطن أول جمهورية كردية معاصرة عام 1945. ومن جمهورية مهاباد إلى حلم دولة كردستان العراق لم تكن رحلة آل خالية من النضال والصراعات وحتى الحروب سواء داخل البيت الكردي أو خارجه. فهل تبخر حلم البرزانيين بقيام دولة كردية مستقلة بفشل استفتاء الاستقلال؟ وماهي تداعيات هذا الفشل السياسي على أكراد العراق عموماً وعلى آل خصوصاً؟

   تأتي هذه الدراسة للغوص في تاريخ ونضال البرزانيين والأمة الكردية من خلال تحليل التفاعلات السياسية داخل الساحة الكردية، وستعمل على رصد وتوصيف العلاقات بين المكونات الكردية المختلفة من جهة والأكراد والدول التي تحيط بهم من جهة ثانية. كما تسعى إلى تقييم سياسات البرزانيين وما حققوه من نجاحات وما عانوه من إخفاقات منذ تأسيس أول جمهورية -مهاباد- للأكراد إلى حلم تأسيس الدولة الكردية في العراق. فضلًا عن تسليطها الضوء على عشيرة وموقع البرزانيين بين القبائل الكردية، كما تستعرض علاقة الأكراد بالعرب وبإسرائيل ومدى ثأثيرها على النضال الكردي. سنتناول كل ذلك من خلال المحورين التاليين:

المحور الأول: عائلة البرزاني: تاريخها، نضالها وعلاقتها بباقي القوى الكردية

البرزانيون بين العشيرة والموقع السياسي.

نضال البرزانيين والأمة الكردية قبل تأسيس جمهورية مهاباد.

الصراع الكردي/الكردي.

المحور الثاني: البرزانيون والعلاقة مع دول الجوار وحلم الدولة الكردية

الكرد والعرب وإسرائيل.. أية علاقة؟
البرزاني والعلاقات الكردية التركية الإيرانية.
مسعود البرزاني وحلم الدولة الكردية.


لقراءة الدراسة كاملةً وتحميلها كملف pdf: آل البرزاني..
من جمهورية مهاباد إلى حلم دولة كردستان

Share this:



وسوم

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]