أرشيف الوسوم: انتقال سياسي

“هيئة التفاوض” تدعو الاتحاد الأوروبي للمساعدة على إخراج إيران من سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

دعت “هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة السورية” الخميس، الاتحاد الأوروبي للمساعدة على إخراج إيران والميليشيات المرتبطة بها من سوريا.

وأكد أعضاء وفد “هيئة التفاوض” خلال لقاء مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني في بيان نشر على حساب “الهيئة” الرسمي على ضرورة خروج إيران من سورية “لضمان عودة الاستقرار، وانتهاء حالة الاحتقان الطائفي الذي يكرسه الوجود الإيراني”.

وقال رئيس “هيئة التفاوض” نصر الحريري إن قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية يعملان على التغير الديمغرافي في سوريا خاصة بعد إصدار القانون “رقم 10″، معبرا أن القرار الأخير يمنع اللاجئين والمهجرين من العودة إلى منازلهم وممتلكاتهم.

ودعا “الحريري” المجتمع الدولي والاتحاد الأوربي للضغط على روسيا بهدف إقناع إيران والنظام السوري لإيجاد حل سياسي وعودة العملية السياسية إلى مسارها الصحيح، تمهيدا لعودة اللاجئين والمهجرين ضمن إجراءات قانونية ودولية تحمي حقوقهم وتمنع قوات النظام من الاعتداء عليهم.

بدورها قالت مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني إن الاتحاد الأوربي ملتزم بعدم تقديم أي دعم مادي لإعادة االإعمار في سوريا ما لم يكن هنالك عملية سياسية تجري بشكل صحيح، وتؤدي إلى إنتقال سياسي.

وتأتي تصريحات “هيئة التفاوض” في سياق زيارتها للعاصمة البلجيكية بروكسل ولقاءات مع وزير خارجية بلجيكا دايدر ريندرز، و مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني، إضافة إلى اللجنة السياسية والأمنية والعديد من الهيئات السياسية والمدنية في الاتحاد الأوربي.

ويتألف وفد “هيئة التفاوض” من رئيسها نصر الحريري رئيس المكتب الاعلامي يحيى العريضي والأعضاء بسمة قضماني وحواس سعدون.

وتأتي زيارة “هيئة التفاوض” إلى بروكسل في إطار جولة تشمل العديد من الدول العربية والأجنبية على مختلف مواقفها من النظام السوري كان أخرها زيارة الوفد لسلطة عمان، وتتزامن الجولة مع انتهاء النظام من تهجير المدنيين والعسكريين من الغوطة الشرقيةللعاصمة السورية دمشق ومنطقة القلمون الشرقيإضافة إلى ريفي حمص وحماة وسط سوريا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“الائتلاف”: قانون المناطق التنظيمية يؤثر سلبا على الانتقال السياسي

[ad_1]

سمارت – تركيا

حذر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الأربعاء، من أن القانون رقم 10 لعام 2018 القاضي بجواز إحداث منطقة تنظيمية أو أكثر ضمن المخطط التنظيمي العام له آثار سلبية على عملية الانتقال السياسي التي نص عليها بيان “جنيف1” والقرار الأممي 2254.

وقالت نائب رئيس الائتلاف ديما موسى في تصريحات نقلها الموقع الائتلاف إن النظام السوري بإصداره هذا الانون خلال الحديث عن تشكيل دستور جديد دليل على أنه “غير جاد” في العملية السياسية ويعول على الحل العسكري “الدموي”.

وأشارت “موسى” أن القانون يسبب إشكالية في العملية الانتخابية لأنه يمنع اللاجئين والنازحين من العودة إلى منازلهم، ما يصعب تحديد مناطق الناخبين، مضيفة أنه يصعب إمكانية تحقيق العدالة الانتقالية عبر مسر الأدلة والبراهين لإعاقة التحقيق بالانتهاكات.

وسبق أن اعتبر”الائتلاف الجمعة 11 أيار الجاري، أن القانون يهدف إلى خدمة التغلغل الإيراني في سوريا.

 وكان مصدر مطلع أوضح لـ”سمارت” أن خطورة القانون تأتي من أنهيشمل أي منطقة بسوريا حتى ولو كانت الأحياء الراقية وأن المدد الزمنية لا تكفي لاثبات ملكية اللاجئين ومساحة الملكية تتقلص بعد تنفيذ المنطقة التنظيمية وسكان العشوائيات لا يحصلون على منازل فيها، إضافة إلى أنه يخالف دستور عام 2012.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

موسكو تنفي عرقلة دخول لجنة التحقيق إلى مدينة دوما أو التلاعب بمكان الهجوم

[ad_1]

سمارت – تركيا

نفى وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف الاثنين، أن تكون بلاده حاولت التلاعب بمكان الهجوم الكيميائي في دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق)، وسط اتهامات متبادلة بين روسيا ودول غربية بعرقلة عمل فريق التحقيق التابع لمنظمة حظر الأسلحية الكيماوية.

وقال “لافروف” لقناة “بي بي سي” إنه يضمن أن روسيا لم تتدخل في مكان الحادثة، على حد قوله، وذلك عقب تصريح للمبعوث الأمريكي لدى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية كينيث وارد، قال فيه إن هناك مخاوف من أن تكون روسيا قد أفسدت موقع الهجومالكيماوي في دوما.

بدورها قالت البعثة الروسية الدائمة لدى المنظمة تعقيبا على تصريح المندوب الأمريكي إن الولايات المتحدة تحاول تقويض مصداقية بعثة تقصي الحقائق قبل وصولها إلى مدينة دوما، مضيفة أن بلادها تؤكد التزامها بضمان أمن البعثة دون التدخل في عملها، على حد قولها.

وفي السياق ذاته نفى نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف اتهامات بريطانية لموسكو بعرقلة وصول الخبراء إلى مدينة دوما، واصفا هذا الاتهام بأنه “مختلق”، قائلا إن سبب تعثر انطلاق البعثة هو عدم موافقة الهيئة الأمنية للأمم المتحدة، والتي تأخرت “بسبب الضربات الغربية” وفق تعبيره.

وتحدث عدد من وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بتصريحات متفرقة الاثنين، عن رؤيتهم للحل في سوريا، قبل اجتماع لهم في لوكسمبورج، مشيرين أن الحرب السورية ستستمر وأن الحل يجب أن يكون سياسيا وأنه لن يكون هناك دور للأسد.

وجاءت الضربات الجوية والصاروخية الغربية تنفيذا لتهديدات الدول الثلاث بالرد “الحازم” على استهدفت قوات النظام لمدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) بالغازات السامة، ما أسفر عن مقتل 85 شخصا وإصابة 1200 آخرين بحالات اختناق، فيما أكدت واشنطن استخدام النظام غازي السارين والكلور.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

مطالبات أوروبية وأمريكية للتحرك ومنع الأسد من استخدام الأسلحة الكيماوية

[ad_1]

سمارت – تركيا

دعا كل من الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وبريطانيا الاثنين، إلى التحرك ومنع أي استخدام للأسلحة الكيماوية، وسط مخاوف من أن تكون روسيا قد أفسدت الأدلة على استخدام هذه المواد في مدينة دوما شرق دمشق.

ودعا الاتحاد الأوروبي جميع الدول وخاصة روسيا وإيران لاستخدام نفوذها بهدف منع أي استخدام آخر للأسلحة الكيماوية وخاصة من قبل النظام السوري.

جاء ذلك خلال اجتماع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في مدينة لاهاي الهولندية، لمناقشة الهجوم الكيماوي الذي شنته قوات النظام السوري على مدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) في السابع من نيسان الجاري.

من جانبه قال المبعوث الأمريكي لدى المنظمة كينيث وارد إن هناك مخاوف من أن تكون روسيا قد أفسدت موقع الهجوم الكيماوي في مدينة دوما داعيا المنظمة إلى التحرك لمواجهة استعمال أسلحة سامة محظورة، كما أضاف أن المنظمة تأخرت كثيرا في إدانة حكومة النظام السوري على ممارستها “حكم الإرهاب الكيماوي”.

بدوره طالب المبعوث البريطاني بيتر ويلسون في المنظمة كل الدول الأعضاء في المجلس التنفيذي لاتخاذ موقف حيال المجزرة، مضيفا أن فشل المنظمة في التصرف ومحاسبة الجناة يهدد بتكرار “الاستخدام الوحشي للأسلحة الكيماوية داخل سوريا وخارجها”.

وأضاف “ويلسون” أن منظمة حظر الأسلحة الكيماوية سجلت 390 ادعاءً باستخدام غير قانوني لمواد سامة في سوريا منذ عام 2014 داعيا الدول الأعضاء إلى التحرك بشكل جماعي.

وتعقد منظمة حظر الأسلحة الكيماوية الاثنين، اجتماعا طارئا في لاهاي لمناقشة الهجوم الكيماوي الذي نفذه النظام على مدينة دوما، تزامنا مع بدء بعثة تقصي الحقائق التابعة للمنظمة عملها لتحديد ما إذا كان هناك استخدام لمواد كيميائية، بينما لا تتضمن مهامها تحديد الجهة المسؤولة عن الهجمات.

وتحدث عدد من وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بتصريحات متفرقة الاثنين، عن رؤيتهم للحل في سوريا، قبل اجتماع لهم في لوكسمبورج، مشيرين أن الحرب السورية ستستمر وأن الحل يجب أن يكون سياسيا وأنه لن يكون هناك دور للأسد.

وتأتي الدعوات لاستئناف المحادثات السياسية بعيد  الضربات الغربية على مواقع عسكريةللنظام، ردا على مجزرة بالأسلحة الكيماوية في مدينة دوما شرق دمشق، حيث قوبلت الضربات الغربية بتنديدمن حلفاء النظام وتأييد من دول خليجيةوغربية فيما فشلت روسيا بتمرير مشروع قرار يدين الهجومفي مجلس الأمن.

وجاءت الضربات الجوية والصاروخية الغربية تنفيذا لتهديدات الدول الثلاث بالرد “الحازم” على استهدفت قوات النظام لمدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) بالغازات السامة، ما أسفر عن مقتل 85 شخصا وإصابة 1200 آخرين بحالات اختناق، فيما أكدت واشنطن استخدام النظام غازي السارين والكلور.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

وزراء خارجية أوروبيون: الحرب السورية ستستمر والحل سياسي ولا دور للأسد

[ad_1]

سمارت – تركيا

تحدث عدد من وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بتصريحات متفرقة الاثنين، عن الضربات الجوية الغربية التي استهدفت مواقع للنظام السوري، وعن رؤيتهم للحل في سوريا، وذلك قبل اجتماع لهم في لوكسمبورج.

وقال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، إن الحرب السورية ستستمر بشكلها المروع والبائس رغم الضربات التي وجهتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا للنظام السوري، مشددا أن هذه الضربات ليست محاولة لتغيير دفة الحرب في سوريا أو لتغيير النظام.

من جهته قال وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك في تصريح منفصل إن الحل الوحيد في سوريا هو عملية سلام عبر مجلس الأمن الدولي، مضيفا أنه يتوجب على الأخير مواصلة الضغط للوصول إلى “وقف إطلاق النار، وإدخال المساعدات، ثم بدء عملية السلام”.

بدوره اعتبر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أنه لا بد من التوصل إلى حل عبر التفاوض يشارك فيه جميع من لهم نفوذ في المنطقة، إلا أنه أضاف عند سؤاله عن وجود دور للأسد بأنه “من غير الممكن لأحد تخيل أن يكون شخص يستخدم الأسلحة الكيماوية ضد شعبه جزءا من هذا الحل”.

ويهدف اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ إلى مناقشة كيفية الضغط على موسكو من أجل وضع حد للحرب المستمرة في سوريا منذ سبع سنوات، إضافة لمحاولة تقريب الآراء المتباينة حول الضربات التي استهدفت مواقع النظام السبت الفائت، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وسبق أن وزعتكل من أمريكا وفرنسا وبريطانيا مشروع قرار في مجلس الأمن للبدء بمفاوضات سياسية حول سوريا، كما قالوزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان إن بلاده ترغب باستئناف العملية السياسية السورية.

وتأتي الدعوات لاستئناف المحادثات السياسية بعيد  الضربات الغربية على مواقع عسكريةمعظمها في العاصمة دمشق ومحيطها، الأمر الذي لقي تنديدامن حلفاء النظام وتأييدا من دول خليجيةوغربية فيما فشلتروسيا بتمرير مشروع قرار يدين الهجومفي مجلس الأمن.

وجاءت الضربات الجوية والصاروخية الغربية تنفيذا لتهديدات الدول الثلاث بالرد “الحازم” على استهدفت قوات النظام لمدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) بالغازات السامة، ما أسفر عن مقتل 85 شخصا وإصابة 1200 آخرين بحالات اختناق، فيما أكدت واشنطن استخدام النظام غازي السارين والكلور.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

روسيا تدعو إلى اجتماع مفتوح لـ “مجلس الأمن” حول سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

دعت روسيا الخميس إلى عقد اجتماع مفتوح لـ “مجلس الأمن الدولي” بمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة لمناقشة تهديد السلام، واصفة التهديد باستخدام القوة أنه “انتهاك لميثاق الأمم المتحدة”.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا قوله إن روسيا دعت إلى اجتماع مفتوح لمجلس الأمن، فيما يتعلق بتهديد السلام حول الوضع في سوريا، مع تصاعد التهديدات الغربية بشن عمل عسكري ضد النظام السوري.

وأضاف “نيبينزيا” أن بلاده تعول على عدم تجاوز “نقطة اللاعودة” في سوريا، وعلى كون الولايات المتحدة وحلفائها سيمتنعون عن القيام بأعمال عسكرية ضد ما وصفها بأنها “دولة ذات سيادة”، في إشارة إلى حكومة النظام السوري.

وقال المندوب الروسي إنه لا يمكن استبعاد أي احتمالات، خاصة بعد ما وصفه بـ “ولع واشنطن بالحرب”، معربا عن أمله في تفادي التصعيد “لأن الجيش الروسي موجود في تلك المنطقة”.

وتأتي هذه التطورات تزامنا مع انخفاض حدة الخطاب الأمريكي حول الضربة العسكرية المحتملة، حيث قالت وزارة الدفاع الأمريكية إنهالم تتخذ قرارا نهائيا بشأن الهجمات، كما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الهجوم العسكري المتوقع يمكن ألا يكون قريبا على الإطلاق، بعد أن  دعا روسيا في وقت سابق أن تكون مستعدة لاستقبال الصواريخ الأمريكية.

كذلك تراجعت حدة التصريحات الفرنسية أيضا حيث قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنهم سيتخذون قرارا حول ضربة عسكرية في سوريا “عندما يحين الوقت الملائم”، بينما سبق أن صرح أن قرار الرد في سوريا سيتخذ خلال أيام.

يأتي ذلك في ظل ترقب دولي وإعلامي لضربة عسكرية متوقع أن توجهها الولايات المتحدة مع فرنسا وبريطانيا ضد النظام السوري، فيما وصف بـ”الرد الحازم”على مجزرة الكيماوي التي ارتكبها النظام في مدينة دوما وراح ضحيتها مئات المدنيين بين قتيل ومصاب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

بريطانيا توعز بتحريك غواصاتها للمشاركة بضربات عسكرية في سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

أوعزت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس للغوصات التابعة للأسطول البريطاني بالتحرك استعدادا لشن ضربات عسكرية ضد النظام السوري، فيما قال مصدر من الحكومة البريطانية إنهم مستعدون لشن هجمات من جزيرة قبرص.

وقالت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية إن “ماي” استدعت وزراء في الحكومة من عطلة “عيد الفصح” لحضور اجتماع طارئ لمجلس الوزراء بعد ظهر الخميس، بهدف مناقشة كيفية رد بريطانيا على الهجوم الكيميائي في دوما، كما أوعزت لغواصات بريطانية بالتحرك استعدادا لشن الضربات.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في مقر الحكومة البريطانية “وايت هول” قولها إنه لم يتم الاتفاق بعد على جدول زمني للغارات المحتملة، لافتا إلى وجود حاجة لإجراء مزيد من المحادثات مع الولايات المتحدة وفرنسا قبل اتخاذ قرار نهائي.

في أثناء ذلك نقلت صحيفة “ذا تايمز” البريطانية عن مصدر من “وايت هول” أيضا قوله إن بلاده  مستعدة لضرب النظام السوري من قاعدة “أكروتيري” البريطانية في جزيرة قبرص.

ورجحت الصحيفة مشاركة مدمرة الدفاع الجوي “Type 45” الموجودة في البحر المتوسط بهذه الضربات، إضافة لإمكانية اشتراك  المدمرة الملكية “HMS-Duncan” عند الحاجة.

وتأتي هذه التطورات تزامنا مع انخفاض حدة الخطاب الأمريكي حول الضربة العسكرية المحتملة، حيث قالت وزارة الدفاع الأمريكية إنهالم تتخذ قرارا نهائيا بشأن الهجمات، كما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الهجوم العسكري المتوقع يمكن ألا يكون قريبا على الإطلاق، بعد أن  دعا روسيا في وقت سابق أن تكون مستعدة لاستقبال الصواريخ الأمريكية.

كذلك تراجعت حدة التصريحات الفرنسية أيضا حيث قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنهم سيتخذون قرارا حول ضربة عسكرية في سوريا “عندما يحين الوقت الملائم”، بينما سبق أن صرح أن قرار الرد في سوريا سيتخذ خلال أيام.

يأتي ذلك في ظل ترقب دولي وإعلامي لضربة عسكرية متوقع أن توجهها الولايات المتحدة مع فرنسا وبريطانيا ضد النظام السوري، فيما وصف بـ”الرد الحازم”على مجزرة الكيماوي التي ارتكبها النظام في مدينة دوما وراح ضحيتها مئات المدنيين بين قتيل ومصاب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

الدفاع الامريكية: لم نتخذ قرارا بشان هجوم عسكري ونحمل روسيا مسؤولية الكيماوي

[ad_1]

سمارت – تركيا

قالت وزارة الدفاع الأمريكية الخميس إنها لم تتخذ قرارا نهائيا بشأن الهجمات المحتملة في سوريا، محملة في الوقت نفسه روسيا المسؤولية عن امتلاك الأسد أسلحة كيماوية.

جاء ذلك على لسان وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس الذي قال خلال جلسة مع لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأمريكي، إنهم لم يتخذوا قرارا بشأن أي هجمات عسكرية محتملة في سوريا، مضيفا أنه سيبحث الخيارات المتاحة في اجتماع لمجلس الأمن القومي.

وأشار “ماتيس” أن بلاده تبحث كافة الخيارات لتفادي التصعيد الذي يمكن أن يخرج عن نطاق السيطرة، حيث تعهد أن يتواصل مع زعماء الكونغرس قبل شن أي هجوم عسكري في سوريا.

واعتبر وزير الدفاع الأمريكي أن استراتيجية الولايات المتحدة في سوريا لم تتغير، قائلا إنهم مع إيجاد حل سياسي بإشراف الأمم المتحدة، كما أنهم ملتزمون بإنهاء الحرب عبر العملية السياسية في جنيف، على حد قوله.

ورغم تحميل “ماتيس” الحكومة الروسية مسؤولية امتلاك الأسد للسلاح الكيماوي بسبب حمايتها له عبر استخدام حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن، إلا أنه قال إن بلاده لا تمتلك أي دليل ملموس حتى الآن على استخدام النظام السوري للأسلحة الكيماوية هذه المرة.

وشهد الخطاب الأمريكي نوعا من التهدئة وانخفاض الحدة عقب يومين من التصعيد من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي دعا روسيا في وقت سابق الأربعاء لأن تكون مستعدةلاستقبال صواريخ أمريكية جديدة وذكية، بينما صرح لاحقا أن الهجوم العسكري المتوقع يمكن ألّا يكون قريباعلى الإطلاق.

ومع انخفاض حدة التصريحات الأمريكية تراجعت أيضا حدة التصريحات الفرنسية التي رافقتها، حيث قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنهم سيتخذون قرارا حول ضربة عسكرية في سوريا “عندما يحين الوقت الملائم”، بينما سبق أن صرح في وقت سابق أن قرار الرد في سوريا سيتخذ خلال أياموسيستهدف القدرات الكيماوية للنظام.

يأتي ذلك في ظل ترقب دولي وإعلامي لضربة عسكرية من المتوقع أن توجهها الولايات المتحدة مع فرنسا وبريطانيا ضد النظام السوري ضمن ما وصف بـ “الرد الحازم”على مجزرة الكيماوي التي ارتكبها النظام في مدينة دوما وراح ضحيتها مئات المدنيين بين قتيل ومصاب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“هيئة المفاوضات” تناقش محاسبة مجرمي الحرب وتطبيق البنود الإنسانية مع وزير الخارجية الأمريكي

[ad_1]

سمارت – تركيا

أعلنت “الهيئة العليا للمفاوضات” المنبثقة عن مؤتمر “الرياض 2″، أنها ناقشت مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الأربعاء، ضرورة محاسبة النظام لاستخدام الأسلحة الكيماوية ومحاسبة مجرمي الحرب إضافة لتطبيق البنود الإنسانية والالتزام بالعملية السياسية في جنيف.

واجتمع وفد من “هيئة المفاوضات” مع وزير الخارجية الأمريكي اليوم في العاصمة الأردنية عمان اليوم، لبحث آخر التطورات السياسية والميدانية وسبل تفعيل العملية السياسية في جنيف، إضافة لملف المعتقلين والقضايا الإنسانية، خاصة في غوطة دمشق الشرقية وإدلب، وفق ما أعلن رئيس “الهيئة العليا” نصر  الحريري، على حسابه الرسمي في “تويتر”.

وقال الحريري في تغريدة أخرى بعيد انتهاء الاجتماع، إنهم ركزوا خلال اللقاء على ضرورة البدء الفوري بتطبيق البنود الإنسانية ومحاسبة مجرمي الحرب وضرورة التحرك لمحاسبة النظام لاستخدامه السلاح الكيميائي، والالتزام بالعملية السياسية في جنيف وباتفاقيات خفض التصعيد.

من جهتها اعتبرت القناة المركزية لقاعدة حميميم الروسية، أن هذا الاجتماع يؤكد نية واشنطن على السعي للعمل ضمن مسار مغاير للجهود التي تبذلها موسكو في حل الأزمة السورية، قائلة إن ذلك سيزيد الأمور تعقيداً في المدى المنظور

وكان وفد “هيئة التفاوض” بحث مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “ستيفان دي ميستورا”الأربعاء الماضي، الحملة التصعيدية لروسيا والنظام على محافظة إدلب والغوطة الشرقية بريف دمشق، واستخدام السلاح الكيماوي المحرم دوليا.

وطالبت “هيئة التفاوض” عبر بيان أصدرته في 5 شباط الجاري مجلس الأمن بالتدخل “العاجل” لوقف جرائم النظام السوري وحليفته روسيافي سوريا بشكل عام ومحافظة إدلب على وجه الخصوص، إلّا أن “منصة موسكو” التي يرأسها قدري جميل، اعتبرت ذلك تجاوزا لصلاحيات الهيئة، وأنه يجب محاسبة المسؤولين عن إصدار ذلك البيان.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“الحريري”: “اللجنة الدستورية” المقرة بـ”سوتشي” لن تتحقق إلا بعملية انتقال سياسي

[ad_1]

سمارت-تركيا

اعتبر رئيس “هيئة التفاوض” نصر الحريري الخميس، أن “اللجنة الدستورية” التي أقرها مؤتمر “الحوار الوطني السوري” (سوتشي)، يجب أن تعمل في بيئة محايدة لن تتحقق إلا خلال مرحلة انقال سياسي كاملة الصلاحيات.

وقال “الحريري” في مؤتمر صحفي من اسطنبول، نأمل أن تدفع “اللجنة الدستورية” عملية التفاوض في جنيف وفق قرار مجلس الأمن الدول2254 الذي ينص على بيئة محايدة لتحديد الدستور لن تتحقق إلا خلال مرحلة انتقال سياسي كاملة الصلاحيات”.

وأضاف، نرحب بأي أفكار لدفع عملية الانتقال السياسي وفق قرار مجلس الأمن ونرحب بالتزام روسيا بالقرار.

 وأقر البيان الختامي لـ”مؤتمر سوتشي” الذي قاطعته “هيئة التفاوض” وانسحبت منه شخصيات معارضة، تشكيل “لجنة دستورية”برئاسة المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا، الذي أكد أنها ستصبح “واقعا” في محادثات جنيف.

وشهد المؤتمر مشاحنات ومشادات كلاميةبين ممثلي النظام وشخصيات معارضة تخللها شتائم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان