انعدام المساعدات الإنسانية للأهالي والنازحين شمال اللاذقية

[ad_1]

سمارت – اللاذقية

اشتكى أهالي القرى والمخيمات شمال مدينة اللاذقية غربي سوريا، من انعدام المساعدات الإنسانية والإغاثية  خلال شهر رمضان الحالي.

وقال مصدر محلي لـ “سمارت” إن المنظمات الإنسانية والإغاثية والمجالس المحلية لم تقدم المساعدات للمحتاجين هذا العام، مطالبا بتفقد احتياجات الأهالي والنازحين وتوفير الخدمات والمسلتزمات الأساسية.

وأضاف المصدر الأسواق شهدت إقبالا من الأهالي والنازحين هذا الشهر، نتيجة انخفاض الأسعار وتوفر المواد الغذائية، إضافة إلى انخفاض وتيرة القصف والمعارك بعد تثبيت نقطة مراقبة تركية بالمنطقة، لافتا أن الأهالي تتخوف من السيارات المفخخة والعبوات الناسفة فقط.

وذكر المصدر أن “فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر و”هيئة تحرير الشام” نشروا حواجز لتفتيش السيارات، لمنع مرور أي سيارة مفخخة.

ويعانيمعظم الأهالي والنازحون بالمنطقة من أوضاع إنسانية سيئة ونقص الخدمات، وسط مناشدات للمنظمات الإنسانية والمجالس المحلية لتخفيف المعاناة وتوفير الخدمات الأساسيةوالأدوية والمساعداتدون أي استجابة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

قتلى مدنيون بقصف صاروخي لقوات النظام غرب حماة

[ad_1]

سمارت – حماة 
قتل أربعة مدنيين الخميس، بقصف صاروخي لقوات النظام السوري على قرية المشيك التابعة لناحية الزيارة (72 كم شمال غرب مدينة حماة) وسط سوريا.

وقال الإعلامي في الدفاع المدني حسن هشوم لـ “سمارت” إن قوات النظام المتمركزة في “معسكر جورين” قصفت القرية براجمات الصواريخ ما أدى لمقتل أربعة مدنيين وإختفاء آخر لم يعرف مصيره.

وأشار “هشوم” إلى أن القرية  خالية من السكان والقتلى نازحون من قرية زيزون، وقتلوا أثناء مرورهم عبر طريق قرية المشيك.

وسبق أن قتل موظف في منظمة “إميسا للإغاثة الإنسانية والتنمية الاجتماعية” وأصيب آخران أمس الأربعاء، جراء استهداف قوات النظام سيارة للمنظمة في قرية الحاكورة غرب حماة.

ويتعرض ريف حماة بشكل عام وخاصة الريف الشمالي لقصف مدفعي وصاروخي وجويمتكررمن قبل قوات النظام والطائرات الحربية الروسية ما أسفر عناحتراق مساحات من الأراضي، حيث قدر المجلس المحلي لمدينة اللطامنة، خسائر المزارعين جراء ذلك خلال 48 ساعةبنحو 600 ألف دولار أمريكي.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

“تحرير الشام” تعلن مقتل وأسر عناصر لتنظيم “الدولة” باشتباكات في إدلب

[ad_1]

سمارت ـ تركيا 

قالت “هيئة تحرير الشام” الاثنين، إن عناصرها قتلوا مسؤول من تنظيم “الدولة الإسلامية” واعتقلوا آخرين باشتباكات معهم غرب إدلب، شمالي سوريا، ضمن حملة الهيئة الأمنية بالمحافظة.

ونقلت وسيلة إعلام تابعة لـ”لهيئة” عن مسؤول الحملة الأمنية قوله، إن عناصرهم هاجموا معسكر سري يرتاده تنظيم “الدولة” في محيط مدينة سلقين غرب إدلب، ومضافات ومقرات مخصصة له، ودارت اشتباكات بين الطرفين أسفرت عم مقتل المدرب العسكري الرئيسي للتنظيم، واعتقال ستة آخرين، وضبط أسلحة وعبوات كانت معدة للتفجير.

وأضاف المسؤول أن الموقوفين سيعرضون على المحكمة الشرعية للنظر في أمرهم، وإصدار الحكم المناسب، لافتا أن عناصر الهيئة فككوا عبوة ناسفة في مدينة جسر الشغور صباح الاثنين، ودراجة مفخخة في مدينة الدانا.

وبدأت “تحرير الشام” في وقت سابق الاثنين، حملة تستهدف خلايا لتنظيم “الدولة ” شمال إدلب، مع فرض حظر للتجول في عدد من المناطق بسبب ذلك.

وسبق أن أعدمت”القوة الأمنية” السبت 19 أيار الجاري، أربعة الأشخاص في ساحة الساعة وسط مدينة إدلب بحضور عدد من أهالي المدينة، بتهم زرع عبوات ناسفة واغتيالات، كما أعتقلتآخرين للتهم ذاتها.

وتشهد محافظة إدلب تفجيرات  بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

 
 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

قتلى وجرحى لـ”تحرير الشام” بعمليات اغتيال في إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل وجرح عدد من عناصر “هيئة تحرير الشام” الجمعة، بعمليات اغتيال في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون، إن أربعة عناصر من “تحرير الشام” قتلوا وجرح آخرون بتفجير انتحاري نفسه في مقرهم بمدرسة الصناعة في مدينة الدانا (34 كم شمال مدينة إدلب)، كما جرح آخر على الطريق الواصلة بين مدينة الدانا وقرية التوامة نتيجة إطلاق النار عليه من قبل شخصين على دراجة نارية، حيث تمكن من قتل أحدهما فيما لاذ الآخر بالفرار.

وأكد الناشطون، مقتل أربعة عناصر من “تحرير الشام” برصاص مجهولين على الطريق الواصل بين بلدة معرة مصرين، فيما جرح عنصرين آخرين نتيجة انفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارة تقلهما بالقرب من بلدة دركوش ( 24 كم غرب مدينة إدلب).

وفي ذات السياق حاول ملثمون يركبون دراجة نارية اغتيال أحد المسؤولين عن مرصد عسكري على طريق تلمنس – جرجناز (36 كم جنوب مدينة إدلب) بحسب الناشطين.

وقتلليل الخميس – الجمعة، ثلاثة أشخاص برصاص مجهولين قرب قرية حفسرجة (14 كم شمال غرب إدلب). فيما رجح ناشطون أن القتلى عناصر من “تحرير الشام”، وسقطوا على الطريق الواصل بين القرية ومدينة إدلب.

وأعلنت “هيئة تحرير الشام”قبل أيام، إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص في مدينة إدلب وقرية كورين بتهمة تنفيذ عمليات اغتيالات في محافظة إدلب.

وشهدت محافظة إدلب تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخةومحاولات اغتيال، استهدفت بمعظمها قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

قتلى و جرحى لقوات النظام بتفجير “مفخخة” لتنظيم “الدولة” جنوب دير الزور

[ad_1]

دير الزور 

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام السوري الجمعة، جراء تفجير تنظيم “الدولة الإسلامية” سيارة مفخخة بتجمع لهم في ريف دير الزور الجنوبي قرب الحدود السورية – العراقية.

وقال مصدر خاص من المنطقة لـ “سمارت” إن سيارة مفخخة يقودها عنصر من التنظيم يدعى “أبو عوف الأردني” انفجرت بتجمع لقوات النظام في قرية الصواب القريبة من محطة “T-2” النفطية (نحو 110 كم جنوب مدينة دير الزور).

وأضاف المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه أن التفجير أدى لمقتل عدد من عناصر قوات النظام وإصابة آخرين، دون توفر معلومات دقيقة حول أعداد القتلى والجرحى، كما أسفر التفجير أيضا عن إعطاب بعض الآليات.

وتشهد بلدات وقرى شرق ديرالزور اشتباكات بين تنظيم “الدولة” وقوات النظام من جهة، وبين التنظيم و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) من جهة أخرى، حيث أفاد أهال من مدينة الرقة لـ “سمارت” الخميس” عن تشييع عنصرين من “قسد” قتلا في وقت سابق بمعارك مع التنظيم في ريف دير الزور الشرقي، حيث تم دفنهما في مقبرة تل البيعة شرقي المدينة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

إصابة عدد من المدنيين بانفجار دراجة نارية في مدينة الباب شرق حلب (فيديو)

[ad_1]

تحديث بتاريخ 2018/05/24 18:58:46بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت – حلب

أصيب عدد من المدنيين بجروح الخميس، جراء انفجار دراجة نارية مفخخة على أحد مداخل مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، دون معرفة الجهة المسؤولة عن ذلك.

وأفاد الملازم أول بالشرطة والأمن العام في مدينة الباب، يلقب نفسه “أبو محمود”، أن التفجير أسفر عن إصابة أربعة مدنيين بجروح خفيفة نقلوا على إثرها إلى مشفى المدينة.

وقال مراسل “سمارت” الذي كان قريبا من مكان التفجير، إن دراجة نارية انفجرت عند مدخل مدينة الباب من جهة طريق طريق بلدة الراعي، مضيفا أن التفجير وقع في منطقة سوق تخلو من أي مقرات عسكرية.

وفككت الشرطة “الحرة”في بلدة الغندورة (77 كم شمال شرق مدينة حلب) الجمعة، صهريجا يحمل طنين من المتفجرات، كان متوجها نحو مدينة جرابلس، وذلك بعد اعتقال عدد من الخلايا التابعى لـ “قوات سوريا الديموقراطية”.

وتتكررعمليات التفجير في مناطق سيطرة الفصائلالتي شاركت بعملية “درع الفرات” شمال وشرق حلب، ما يسفر عن مقتل وجرحمدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

جرحى لـ”فيلق الشام” بانفجار عبوة ناسفة في إدلب

[ad_1]

سمارت ــ إدلب

جرح ثلاثة مقاتلين من “فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر الأربعاء، جراء انفجار عبوة ناسفة على طريق رئيسي في محافظة إدلب، شمالي سوريا.

وقال ناشطون، إن عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت على طريق مدينتي إدلب – معرة مصرين، ما أدى لإصابة المقاتلين الثلاثة بجروح متفاوتة نقلوا على إثرها إلى نقطة طبية قريبة.

وقتل مقاتلانمن “جيش إدلب الحر” في الـ 19 من الشهر الجاري، بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في مدينة خان شيخون (55 كم جنوب إدلب).

وتشهد محافظة إدلب في الآونة الأخيرة تفجيراتبعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت بمعظمها قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم إلى جانب مدنيين وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

 
 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

تنظيم “الدولة” يكشف نتائج هجوم ضد النظام شرقي حمص

[ad_1]

سمارت-حمص

كشف تنظيم “الدولة الإسلامية” الأربعاء عن نتائج هجوم ضد مواقع قوات النظام السوري قرب مدينة تدمر شرقي حمص، وسط سوريا.

وقال التنظيم عبر وسائل إعلامه إن الهجوم والعملية العسكرية أمس الثلاثاء، باستخدام سيارة مفخخة قرب المحطة الثالثة الخاضعة لقوات النظام شرق تدمر، أدت لمقتل أكثر من 11 عنصرا من الأخيرة وإحراق دبابة ومدفع ثقيل وخمس آليات منوعة.

بدورها ذكرت وسائل إعلام مواليه للنظام عبر “فيسبوك” أن عشرين قتيلا من “الفرقة 18” في لقوات النظام قتلوا بتفجير مفخخة للتنظيم في بادية حمص فجر الخميس، موثقة أسماء 16 ضابطا برتبة ملازم واثنين برتبة رائد وآخر نقيب.

يأتي ذلك في ظل الاتفاق المبرم بين قوات النظام وتنظيم “الدولة” جنوبي العاصمة دمشق، الذي وصل بموجبه عناصر التنظيم إلى البادية السورية المممتدة من قرب السويداء إلى دير الزور شرقا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

مقتل طفل وإصابة مدنيين بانفجار صهريج وقود شرق الحسكة

[ad_1]

سمارت – الحسكة

قتل طفل وأصيب مدنيان بجروح الثلاثاء جراء انفجار صهريج وقود في مدينة المالكية (145 كم شمال شرق مدينة الحكسة) شمالي سوريا.

وقالت ناشطة محلية لـ”سمارت” إن الصهريج انفجر أثناء تلحيمه ما أدى إلى إصابة ثلاثة مدنيين بجروح متفاوتة كانت أخطرها إصابة الطفل الذي نقل إلى المشفى وتوفي هناك.

وقتل مدنيان الأربعاء الماضي جراء انفجار سيارة مفخخة في تجمع للسيارات بمحيط مدينة القامشلي بالحسكة قرب المعبر الحدودي مع تركيا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

نزوح 200 مدني من قرية خاضعة لتنظيم “الدولة” إلى مناطق “قسد” بالحسكة

[ad_1]

سمارت – الحسكة

نزح  الثلاثاء نحو مئتي مدني من قرية خاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” شرق محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا إلى مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في المحافظة.

وقال إعلاميون مقربون من “قسد” لـ”سمارت” إن 216 مدني نزحوا من قرية الدشيشة شرق بلدة الشدادي قرب الحدود العراقية وتوجهوا إلى معبر خاضع لسيطرة “قسد” قرب قرية أبو السوس، حيث يخضعون للتفتيش قبل نقلهم إلى المخيمات.

ونقل الإعلاميون عن النازحين قولهم إن تنظيم “الدولة” يجبر الأهالي على إخلاء منازلهم بهدف تفخيخها واستخدام بعضها الآخر مقرات لعناصره من أجل الاحتماء من غارات التحالف الدولي.

وتصل بشكل دائم عائلات نازحة إلى مخيمات في مناطق سيطرة “قسد” هاربة من مناطق سيطرة تنظيم “الدولة”، التي شهدت انحسارا كبيرا خلال الأشهر الماضية جراء تكثيف العمليات العسكرية ضده من أطراف مختلفة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان