أرشيف الوسوم: مجلس الأمن

“الشبكة السورية” توثق مقتل 354 مدنيا في سوريا خلال شهر أيار

[ad_1]

سمارت – تركيا

وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” في تقرير لها مقتل 354 مدنيا في سوريا خلال شهر أيار الفائت، مشيرة إلى انخفاض أعداد الضحايا المدنيين للشهر الثاني على التوالي بسبب الهدوء النسبي لعمليات القصف.

وقالت “الشبكة” في تقريرها إن العدد الأكبر من الضحايا قتل على يد جهات غير محددة حيث وثقت مقتل 128 مدنيا على يد هذه الجهات منهم 24 طفلا و8 سيدات، بما في ذلك ضحايا قصف القوات التركية أو نيران القوات الأردنية واللبنانية.

وقتلت قوات النظام والميليشيات الإيرانية 107 مدنيين بينهم 27 طفلا 19 امرأة، وقتلت الطائرات الروسية 25 مدنيا بينهم 13 طفلا و7 نساء.

كذلك قتلت قوات التحالف الدولي 56 مدنيا بينهم 35 طفلا و17 امرأة، وقتلت قوات “الإدارة الذاتية” الكردية 14 مدنيا منهم طفلان وامرأة، فيما قتلت فصائل المعارضة المسلحة سبعة مدنيين بينهم طفل، فيما وثقت الشبكة مقتل 12 مدنيا بينهم 5 أطفال على يد “تنظيم الدولة الإسلامية”، ومقتل 5 مدنيين على يد “هيئة تحرير الشام”.

وحول توزع الضحايا على المحافظات أظهر التقرير أن محافظة إدلب سجلت العدد الأكبر من الضحايا المدنيين بسبب انتشار عمليات التفجير والاغتيالات حيث بلغ عدد القتلى فيها 93 مدنيا، تليها محافظة الحسكة بـ 51 قتيلا مدنيا.

كذلك تضمن التقرير مجموعة من التوصيات إلى كل من “مجلس الأمن الدولي، والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، ولجنة التحقيق الدولية المستقلة (COI)، والآلية الدولية المحايدة المستقلة (IIIM)” ، مطالبا بتوسيع العقوبات لتشمل النظام السوري والروسي والإيراني، والتوقف عن اعتبار حكومة النظام طرفا رسميا لارتكابها جرائم ضد الإنسانية، إضافة لإدراج الميليشيات التي تحارب معها على قائمة الإرهاب.

وسبق أن وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” مقتل 40 شخصا تحت التعذيبفي السجون بسوريا منذ بداية عام 2018 حتى الأول من أيار، كما وثقت مقتل  62 مدنيا منهم 12 طفلاوسبع نساء ومسعف على يد قوات النظام بعد أسبوعين من الضربات الغربيةعلى مواقعه نتيجة ارتكابه مجزرة بالأسلحة الكيماويةفي ريف دمشق.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

صور الأقمار الصناعية تظهر مسح بلدات في الغوطة الشرقة عن الوجود

[ad_1]

سمارت – تركيا

قالت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” إن صور الأقمار الصناعية تظهر “مسح بلدات بأكملها من الوجود” في غوطة دمشق الشرقية، نتيجة الهجمات الجوية الروسية مضيفة أن هجمات روسيا والنظام كانت تهدف بشكل مقصود لتدمير أكبر قدر ممكن من المساكن والمنشآت الحيوية.

وذكرت “الشبكة” في تقرير لها الخميس إن نحو ثلاثة ملايين مسكن باتت مدمرة بشكل كامل أو جزئي في سوريا، مضيفة أن قوات النظام السوري وروسيا كانت مسؤولة عن تدمير 90 بالمئة منها.

وأضاف التقرير أن معظم عمليات القصف كانت دون وجود مبرر عسكري، وإنما كانت تهدف بشكل مقصود لتدمير الأبنية السكنية بهدف إيصال رسالة للمناطق التي تفكر بالخروج عن سيطرته بأن مصيرها هو التدمير، وأنه لن يحميها أحد سواء الأمم المتحدة أو مجلس الأمن، وفق تعبير “الشبكة”.

وأشارت الشبكة أن ملايين السوريين خسروا مساكنهم نتيجة قصف قوات النظام وروسيا، مضيفا أن صور الأقمار الصناعية تثبت أن التدمير هو هدف أساسي ضمن استراتيجية النظام الذي ألقى حتى الآن أكثر من 70 ألف برميل متفجر على مختلف المناطق السورية، قائلة إن هناك مؤشرات قوية تدل ان الضرر كان “مفرطا جدا” غذا قورن بالفائدة العسكرية المرجوة منه.

وذكر التقرير أن روسيا والنظام استخدما منذ 18 شباط الماضي وحتى 12 نيسان نحو 3968 صاروخ أرض – أرض، و1674 برميلا متفجرا، و5281 قذيفة هاون ومدفعية إضافة إلى أربعة خراطيم متفجرة و60 صاروخا محملا بمواد حارقة و45 صاروخا عنقوديا.

وأسفرت هجمات روسيا والنظام حسب التقرير عن مقتل 1843 مدنيا بينهم 317 طفلا و280 سيدة، إضافة لـ 15 عنصرا من الكوادر الطبية و12 من الدفاع المدني، كما ارتكبت 68 مجزرة شنت أكثر من 61 هجوما على مراكز حيوية مدنية.

وشدد البيان على ضرورة إحالة الملف السوري إلى محكمة الجنايات الدولية، مطالبا مجلس الأمن بإصدار قرار ملزم يمنع ويعاقب على جريمة التشريد القسري، وينص بشكل صريح على حق النازحين قسرا بالعودة الآمنة إلى منازلهم.

وسبق أن اعتبرت الأمم المتحدة الجمعة 18 أيار الجاري، أن 2018 أسوأ عام يمر على سوريا إنسانيا منذ سبع سنوات، حيث يتدهور الوضع الإنساني بشكل مأسأوي للغاية، وسط نزوح واسع، إضافة إلى عدم الاكتراث بحماية المدنيين.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قال إن نحو 700 ألف شخصنزحوا في سوريا منذ بداية العام 2018، ولم تكن المرة الأولى للكثير منهم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

رعاة محادثات “الأستانة” يدعمون التسوية السورية من خلال مؤتمر “سوتشي”

[ad_1]

سمارت – تركيا

قالت الدول الراعية لمحادثات “الأستانة” الثلاثاء إنها أكدت دعمها للتسوية السياسية في سوريا من خلال تنفيذ توصيات مؤتمر “الحوار الوطني السوري” الذي عقد في مدينة سوتشي الروسية.

جاء ذلك في بيان حصلت “سمارت” على نسخة منه، في ختام الجولة التاسعة من المحادثات  الذي أصدرته الدول الراعية روسيا وتركيا وإيران، وقالت فيه إنها قررت عقد اجتماع دولي رفيع المستوى في سوتشي في شهر تموز القادم.

وذكرت الدول أنها اتفقت على عقد مشاورات مشتركة بين ممثليهم رفيعي المستوى والمبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي مستورا و”الأطراف السورية” من أجل تهيئة الظروف لتسهيل بدء عمل اللجنة الدستورية خلال محادثات “جنيف”.

واعتبرت الدول في بيانها أن من المهم تنفيذ بنود اتفاق مناطق “تخفيف التصعيد” وأن إنشاء هذه المناطق هو “إجراء مؤقت لا يقوض سيادة سوريا واستقلال ووحدة وسلامة أراضيها تحت أي ظرف من الظروف”.

وأضافوا أنهم عازمون  على محاربة “الإرهاب” في سوريا من أجل القضاء نهائياً على تنظيم “الدولة الإسلامية” و”جبهة النصرة” والمنظمات المدرجة على لوائح مجلس الأمن الدولي.

وانطلقت الاجتماعات التحضيرية لهذه الجولة أمس وشملت لقاءات بين ممثلين عن الدول الراعية وووفدي النظام السوري والجيش السوري الحر دون حصول أي نقاشات مباشرة بين الأخيرين، وسط غياب للحضور الأمريكي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

مجلس الأمن يناقش الملف السوري في اجتماع غير رسمي

[ad_1]

في خطوة تُعدّ الأولى من نوعها، يلتقي اليوم أعضاء مجلس الأمن الدولي، في مزرعة معزولة جنوبي السويد، في مسعًى لتخطي انقسامات عميقة، حول إنهاء الحرب في سورية. وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

الاجتماع “غير الرسمي” جاء نتيجة دعوة السويد (العضو غير الدائم في المجلس)، السفراء الـ 15 والأمين العام أنطونيو غوتيريس، إلى عقد اجتماعهم في باكاكرا.

قال كارل سكاو، نائب السفير السويدي لدى الأمم المتحدة: إن فكرة الاجتماع هي “إعادة خلق حوار، وإطلاق الزخم بتواضع وصبر”، وذلك بعد أسبوع على ضربات جوية، نفذتها فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة ضد النظام السوري. وأضاف: إن “باكاكرا موقع مناسب وملهم، للتواصل مع قوة الدبلوماسية، والابتعاد عن الرسميات، والتوصل إلى طرق حقيقية ذات معنى للمضي قدمًا”.

لقي قرار عقد الاجتماع في السويد ترحيبًا من مارغوت فالستوم، وزيرة الخارجية السويدية، وقالت: “أنا أؤمن بالحلول السلمية للنزاعات، ونحن نحتاج إلى وقتٍ، للتحدث بشأن الدور الطويل الأمد لمجلس الأمن والأمم المتحدة، في النزاع السوري”. ن. أ

جيرون
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون

“دي مستورا” يلتقي مسؤولين دوليين لإعادة إطلاق محادثات السلام السورية

[ad_1]

سمارت – تركيا

يجري المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستافان دي مستورا جولة لقاءات مع مسؤولين من عدة دول معنية بالشأن السوري من أجل إعادة إطلاق محادثات السلام في البلاد.

وقال مكتب “دي مستورا” في بيان نقلته وكالة أنباء “رويترز” الأربعاء، إن المبعوث يلتقي مسؤولين أتراك كبار في أنقرة اليوم قبل أن يتجه إلى موسكو وطهران لإجراء مشاورات مع المسؤولين هناك.

ومن المتوقع أن يجتمع “دي مستورا” مع وزراء أوروبيين ومسؤولين في الأمم المتحدة خلال مؤتمر بروكسل المقرر انعقاده في 25 و25 نيسان الجاري قبل إدلاء إفادته لمجلس الأمن الدولي، حسب البيان.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن “دي مستورا” سيلتقي بوزير الخارجية سيرغي لافروف يوم الجمعة القادم.

وعقدت ثماني جولات من المحادثات السياسية في مدينة جنيف السويسرية بين النظام السوري والهيئات المعارضة له كان آخرها في كانون الأول الماضي، تبعها جولة مفاوضات في فيينا النمساوية، دون التوصل لنتائج.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

موسكو تنفي عرقلة دخول لجنة التحقيق إلى مدينة دوما أو التلاعب بمكان الهجوم

[ad_1]

سمارت – تركيا

نفى وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف الاثنين، أن تكون بلاده حاولت التلاعب بمكان الهجوم الكيميائي في دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق)، وسط اتهامات متبادلة بين روسيا ودول غربية بعرقلة عمل فريق التحقيق التابع لمنظمة حظر الأسلحية الكيماوية.

وقال “لافروف” لقناة “بي بي سي” إنه يضمن أن روسيا لم تتدخل في مكان الحادثة، على حد قوله، وذلك عقب تصريح للمبعوث الأمريكي لدى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية كينيث وارد، قال فيه إن هناك مخاوف من أن تكون روسيا قد أفسدت موقع الهجومالكيماوي في دوما.

بدورها قالت البعثة الروسية الدائمة لدى المنظمة تعقيبا على تصريح المندوب الأمريكي إن الولايات المتحدة تحاول تقويض مصداقية بعثة تقصي الحقائق قبل وصولها إلى مدينة دوما، مضيفة أن بلادها تؤكد التزامها بضمان أمن البعثة دون التدخل في عملها، على حد قولها.

وفي السياق ذاته نفى نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف اتهامات بريطانية لموسكو بعرقلة وصول الخبراء إلى مدينة دوما، واصفا هذا الاتهام بأنه “مختلق”، قائلا إن سبب تعثر انطلاق البعثة هو عدم موافقة الهيئة الأمنية للأمم المتحدة، والتي تأخرت “بسبب الضربات الغربية” وفق تعبيره.

وتحدث عدد من وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بتصريحات متفرقة الاثنين، عن رؤيتهم للحل في سوريا، قبل اجتماع لهم في لوكسمبورج، مشيرين أن الحرب السورية ستستمر وأن الحل يجب أن يكون سياسيا وأنه لن يكون هناك دور للأسد.

وجاءت الضربات الجوية والصاروخية الغربية تنفيذا لتهديدات الدول الثلاث بالرد “الحازم” على استهدفت قوات النظام لمدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) بالغازات السامة، ما أسفر عن مقتل 85 شخصا وإصابة 1200 آخرين بحالات اختناق، فيما أكدت واشنطن استخدام النظام غازي السارين والكلور.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

مطالبات أوروبية وأمريكية للتحرك ومنع الأسد من استخدام الأسلحة الكيماوية

[ad_1]

سمارت – تركيا

دعا كل من الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وبريطانيا الاثنين، إلى التحرك ومنع أي استخدام للأسلحة الكيماوية، وسط مخاوف من أن تكون روسيا قد أفسدت الأدلة على استخدام هذه المواد في مدينة دوما شرق دمشق.

ودعا الاتحاد الأوروبي جميع الدول وخاصة روسيا وإيران لاستخدام نفوذها بهدف منع أي استخدام آخر للأسلحة الكيماوية وخاصة من قبل النظام السوري.

جاء ذلك خلال اجتماع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في مدينة لاهاي الهولندية، لمناقشة الهجوم الكيماوي الذي شنته قوات النظام السوري على مدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) في السابع من نيسان الجاري.

من جانبه قال المبعوث الأمريكي لدى المنظمة كينيث وارد إن هناك مخاوف من أن تكون روسيا قد أفسدت موقع الهجوم الكيماوي في مدينة دوما داعيا المنظمة إلى التحرك لمواجهة استعمال أسلحة سامة محظورة، كما أضاف أن المنظمة تأخرت كثيرا في إدانة حكومة النظام السوري على ممارستها “حكم الإرهاب الكيماوي”.

بدوره طالب المبعوث البريطاني بيتر ويلسون في المنظمة كل الدول الأعضاء في المجلس التنفيذي لاتخاذ موقف حيال المجزرة، مضيفا أن فشل المنظمة في التصرف ومحاسبة الجناة يهدد بتكرار “الاستخدام الوحشي للأسلحة الكيماوية داخل سوريا وخارجها”.

وأضاف “ويلسون” أن منظمة حظر الأسلحة الكيماوية سجلت 390 ادعاءً باستخدام غير قانوني لمواد سامة في سوريا منذ عام 2014 داعيا الدول الأعضاء إلى التحرك بشكل جماعي.

وتعقد منظمة حظر الأسلحة الكيماوية الاثنين، اجتماعا طارئا في لاهاي لمناقشة الهجوم الكيماوي الذي نفذه النظام على مدينة دوما، تزامنا مع بدء بعثة تقصي الحقائق التابعة للمنظمة عملها لتحديد ما إذا كان هناك استخدام لمواد كيميائية، بينما لا تتضمن مهامها تحديد الجهة المسؤولة عن الهجمات.

وتحدث عدد من وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بتصريحات متفرقة الاثنين، عن رؤيتهم للحل في سوريا، قبل اجتماع لهم في لوكسمبورج، مشيرين أن الحرب السورية ستستمر وأن الحل يجب أن يكون سياسيا وأنه لن يكون هناك دور للأسد.

وتأتي الدعوات لاستئناف المحادثات السياسية بعيد  الضربات الغربية على مواقع عسكريةللنظام، ردا على مجزرة بالأسلحة الكيماوية في مدينة دوما شرق دمشق، حيث قوبلت الضربات الغربية بتنديدمن حلفاء النظام وتأييد من دول خليجيةوغربية فيما فشلت روسيا بتمرير مشروع قرار يدين الهجومفي مجلس الأمن.

وجاءت الضربات الجوية والصاروخية الغربية تنفيذا لتهديدات الدول الثلاث بالرد “الحازم” على استهدفت قوات النظام لمدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) بالغازات السامة، ما أسفر عن مقتل 85 شخصا وإصابة 1200 آخرين بحالات اختناق، فيما أكدت واشنطن استخدام النظام غازي السارين والكلور.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

وزراء خارجية أوروبيون: الحرب السورية ستستمر والحل سياسي ولا دور للأسد

[ad_1]

سمارت – تركيا

تحدث عدد من وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بتصريحات متفرقة الاثنين، عن الضربات الجوية الغربية التي استهدفت مواقع للنظام السوري، وعن رؤيتهم للحل في سوريا، وذلك قبل اجتماع لهم في لوكسمبورج.

وقال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، إن الحرب السورية ستستمر بشكلها المروع والبائس رغم الضربات التي وجهتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا للنظام السوري، مشددا أن هذه الضربات ليست محاولة لتغيير دفة الحرب في سوريا أو لتغيير النظام.

من جهته قال وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك في تصريح منفصل إن الحل الوحيد في سوريا هو عملية سلام عبر مجلس الأمن الدولي، مضيفا أنه يتوجب على الأخير مواصلة الضغط للوصول إلى “وقف إطلاق النار، وإدخال المساعدات، ثم بدء عملية السلام”.

بدوره اعتبر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أنه لا بد من التوصل إلى حل عبر التفاوض يشارك فيه جميع من لهم نفوذ في المنطقة، إلا أنه أضاف عند سؤاله عن وجود دور للأسد بأنه “من غير الممكن لأحد تخيل أن يكون شخص يستخدم الأسلحة الكيماوية ضد شعبه جزءا من هذا الحل”.

ويهدف اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ إلى مناقشة كيفية الضغط على موسكو من أجل وضع حد للحرب المستمرة في سوريا منذ سبع سنوات، إضافة لمحاولة تقريب الآراء المتباينة حول الضربات التي استهدفت مواقع النظام السبت الفائت، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وسبق أن وزعتكل من أمريكا وفرنسا وبريطانيا مشروع قرار في مجلس الأمن للبدء بمفاوضات سياسية حول سوريا، كما قالوزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان إن بلاده ترغب باستئناف العملية السياسية السورية.

وتأتي الدعوات لاستئناف المحادثات السياسية بعيد  الضربات الغربية على مواقع عسكريةمعظمها في العاصمة دمشق ومحيطها، الأمر الذي لقي تنديدامن حلفاء النظام وتأييدا من دول خليجيةوغربية فيما فشلتروسيا بتمرير مشروع قرار يدين الهجومفي مجلس الأمن.

وجاءت الضربات الجوية والصاروخية الغربية تنفيذا لتهديدات الدول الثلاث بالرد “الحازم” على استهدفت قوات النظام لمدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) بالغازات السامة، ما أسفر عن مقتل 85 شخصا وإصابة 1200 آخرين بحالات اختناق، فيما أكدت واشنطن استخدام النظام غازي السارين والكلور.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

النمسا: لا يوجد حل عسكري لـ”الصراع” في سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

قال المستشار النمساوي زيباستيان كورتس الأحد، أن “الصراع في سوريا ليس له حل عسكري فيما يبدو”، داعيا إلى استئناف محادثات السلام التي عقدت في فيينا عام 2015.

وقال “كورتس” في بيان إنه “بعد استهداف مدينة دوما باكيماوي في 7 نيسان الجاري، وشن الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا ضربات عسكرية ردا عليه، أصبح من “الضروري الاحتكام للعقل والمضي قدما في عملية السلام الدبلوماسية بالقوة اللازمة”، حسب وكالة “رويترز”.

وأضاف “كورتس” أن كورتس حل القضية السورية عسكريا ليس ممكنا، مناشدا كل الأطراف المسؤولة بمواصلة محادثات السلام التي أجرتها المجموعة الدولية لدعم سوريا في فيينا عام 2015، مشيرا أن الشعب السوري عانى كثيرا، حيث قتل نحو 400 ألف شخص، وهجر أكثر من خمسة ملايين آخرين.

ولفت “كورتس” أن “الحرب بالوكالة أو المباشر بين الولايات المتحدة وروسيا يجب منعها بشتى السبل”.

وسبق أن وزعتكل من أمريكا وفرنسا وبريطانيا مشروع قرار بمجلس الأمن للبدء بمفاوضات سياسية حول سوريا، كما قالوزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان إن بلاده ترغب باستئناف العملية السياسية السورية.

وتأتي الدعوات لاستئناف المحادثات السياسية بعد يوم من الضربات الغربية على مواقع عسكريةمعظمها في العاصمة دمشق ومحيطها، الأمر الذي لقى تنديدامن حلفاء النظام وتأييدا من دول خليجية، فيما فشلتروسيا في مجلس الأمن بتمرير مشروع قرار يدين الهجوم.

وجاءت الضربات الجوية والصاروخية الغربية تنفيذا لتهديدات الدول الثلاث بالرد “الحازم” على استهدفت قوات النظام لمدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) بالغازات السامة، ما أسفر عن مقتل 85 شخصا وإصابة 1200 آخرين بحالات اختناق، فيما أكدت واشنطن استخدام النظام غازي السارين والكلور.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

بوتين يحذر من فوضى بالعلاقات الدولية في حال تكرر قصف سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأحد، من أن توجيه الغرب ضربات جديدة على سوريا سيسبب فوضى في العلاقات الدولية.

وقال الكرملين في بيان إن “بوتين” تحدث مع نظيره الإيراني حسن روحاني وأكدا على أن ” استمرار مثل هذه الانتهاكات لميثاق الأمم المتحدة سينتج عنه حتما فوضى في العلاقات الدولية”، حسب قناة “روسيا اليوم”.

وأضاف البيان أن “بوتين” و”روحاني” اعتبرا الضربات التي نفذتها بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية على مواقع قوات النظام السوري مخالفة للقانون الدولي، ويلحق ضررا بالتوصل إلى حل سياسي في سوريا.

وشنتالولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا هجوما أمس السبت، استهدفت مواقع عسكريةمعظمها في العاصمة دمشق ومحيطها، الأمر الذي لقى تنديدامن حلفاء النظام وتأييدا من دول خليجية، فيما فشلتروسيا في مجلس الأمن بتمرير مشروع قرار يدين الهجوم.

وجاءت الضربات الجوية والصاروخية الغربية تنفيذا لتهديدات الدول الثلاث بالرد “الحازم” على استهدفت قوات النظام لمدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) بالغازات السامة، ما أسفر عن مقتل 85 شخصا وإصابة 1200 آخرين بحالات اختناق، فيما أكدت واشنطن استخدام النظام غازي السارين والكلور.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش