أرشيف الوسوم: سجن

“قسد” تطلق سراح أسرى من تنظيم “الدولة” في مدينة الطبقة بالرقة

[ad_1]

سمارت – الرقة

أطلقت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) السبت، سراح عدد من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من أحد سجونها في مدينة الطبقة (44 كم غرب مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا.

وقال مصدر خاص طلب عدم نشره اسمه لـ “سمارت” إن “قسد” أفرجت عن تسعة عناصر من التنظيم كانوا في سجن “عايد” في الطبقة بعد اعتقال دام لنحو سبعة أشهر، لافتا أن عنصرين من المفرج عنهم كانوا في “جيش الخلافة” التابع للتنظيم في بلدة عين عيسى شمال الرقة.

وأضاف المصدر أن عناصر من قوات “الأسايش” التابعة لـ “الإدارة الذاتية” الكردية نقلوا العناصر إلى منازلهم في بلدة عين عيسى وقريتي الهيشة والفاطسة.

وسبق أن أطلقت “قسد” سراح عشرات الأشخاص كانت تعتقلهم بتهمة انتمائهم لتنظيم “الدولة” بعد اعتقالهم لفترات متفاوتة، بناء على مبادرات من “مجلس الرقة المدني” وشيوخ عشائرالمنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

14 قتيلا تحت التعذيب في سجون قوات النظام خلال شهر أيار

[ad_1]

سمارت – تركيا

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان السبت، مقتل 17 شخصا تحت التعذيب في السجون بسوريا، 14 معتقل قتلوا في سجون قوات النظام السوري، خلال شهر أيار الماضي.

وقالت الشبكة في تقرير اطلعت عليه “سمارت” إن 14 معتقل بينهم طفل قتلوا تحت التعذيب على يد قوات النظام وأجهزة الأمن والميليشيات التابعة لها، بينما قتل شحص تحت التعذيب في سجون فصائل الجيش السوري الحر، وآخر في سجون “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، كما قتل شخص في سجن جهات أخرى لم تسمها.

وتوزع القتلى تحت التعذيب في ست محافظات سوريا، حيث قتل ستة معتقلين في محافظة حماة وأربعة في حمص وثلاثة في حلب واثنين في ديرالزور، إضافة إلى معتقل في كل من الحسكة ودرعا، حسب الشبكة السورية.

وأضافت الشبكة أن عدد المعتقلين المتوفين تحت التعذيب بلغ 57 قتيل منذ بداية عام 2018 حتى بداية شهر حزيران الجاري، 46 معتقل قتل على يد قوات النظام والميليشيات التابعة لها.

وسبق أن وثقت الشبكة السورية مقتل أربعين شخصا تحت التعذيب في السجونبسوريا منذ بداية العام 2018 حتى الأول من أيار الماضي.

ويتهم حقوقيون وناشطون المجتمع الدولي بالتقاعس في الضغط على النظام للكشف عن مصير مئات آلاف المعتقلين والمغيبين قسريا في سجونه والإفراج عنهم، ومحاسبته على جرائم ضد الإنسانية المرتكبة بحق آلاف المعتقلين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“الكتيبة الأمنية” في “حكومة الإنقاذ” تعتقل طالبين من المعهد التقاني للإعلام

[ad_1]

سمارت – إدلب

اعتقلت “الكتيبة الأمنية” التابعة لـ “حكومة الإنقاذ” في مدينة إدلب السبت، طالبين من طلاب المعهد التقاني للإعلام التابع لجامعة إدلب، دون توضيح التهم الموجهة إليهما.

وقال ناشطون من المدينة لـ “سمارت” إن “الكتيبة الأمنية” التي تعمل في مناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام” اعتقلت الطالبين محمد صبيح و علي أبو حيدرة أثناء حضورهما دروسا في إحدى القاعات الدرسية بالمعهد.

ويأتي اعتقال الطالبين بعد أيام من الإفراج عن الطالبة فاطمة إديسبعد نحو أسبوعين على اعتقالها من قبل “الكتيبة الأمنية” دون تبيان أسباب إيقافها، حيث رفضت “إدريس” بعد ذلك التصريح عن أسباب وظروف توقيفها وإطلاق سراحها.

وتعرضت إدارة المعهد التقاني للإعلام في جامعة إدلب التابعة لـ “حكومة الإنقاذ” إلى انتقادات واتهامات من قبل الطلاب بالفسادوالمحسوبيات وعدم أهلية الكادر التدريسي، حيث تبع اعتقال “إدريس” إيقاف كل من مدير المعهد علاء العبدالله والمدرس ابراهيم يسوف.

وتشكلت “حكومة الإنقاذ” في تشرين الأول الفائت من لجنة تأسيسية تشكلت خلال اجتماع سمي حينها بـ”المؤتمر السوري العام”، وتدير الشؤون المدنية في المناطق التي تسيطر عليها “هيئة تحرير الشام”.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

مقتل رئيس فرع التحقيق في “الأمن السياسي” بحلب

[ad_1]

سمارت – حلب
قتل رئيس فرع التحقيق في جهاز “الأمن السياسي” التابع لقوات النظام السوري في مدينة حلب شمالي سوريا، وتعددت الروايات حول سبب مقتله.

وأعلنت “سرية أبو عمارة للمهام الخاصة”، أنها اغتالت رئيس الفرع المقدم سومر زيدان بالرصاص على طريق خناصر أمس الأربعاء.

بينما تضارب روايات الناشطين الموالين للنظام، إذ ذكر بعضهم أن “زيدان” وجد مقتولا في منزله بحي ميسلون داخل مدينة حلب، بينما قال آخرون إنه قتل بحادث سير، وآخرون قالوا إن “شبيحة” مطلوبين للنظام هم من قتلوه.

وذكر ناشطون أن “زيدان” مسؤول عن عمليات اعتقال وقتل عشرات المعتقلين تحت التعذيب في السجون.

وسبق لـ”سرية أبو عمارة” أن نفذت عمليات اغتيال لضباط من قوات النظام في مدينة حلب ومحافظة حماة، كان آخرها تفجير نقطة عسكريةفي محطة محردة الحرارية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

“تحرير الشام” تفرج عن الناشط “أحمد الأخرس” بعد 26 يوما على اعتقاله

[ad_1]

سمارت – إدلب

أفرجت “هيئة تحرير الشام” الخميس، عن الناشط الإعلامي أحمد الأخرس الذي اعتقلته في 29 نيسان الفائت، بمحافظة إدلب، بعد مطالبات وجهها ناشطون وصحفيون تدعوا لإطلاق سراحه.

وقال ناشطون إن “تحرير الشام” أفرجت عن مراسل شبكة “سوريا 24” أحمد الأخرس، بعد أكثر من 20 يوما على اعتقاله مع المصور رامي الرسلان الذي أفرجت عنه بعد يوم واحد.

وكان كل من “الأخرس” و”الرسلان” الذان يعملان مع شبكة “سوريا 24” اعتقلا منذ 26 يوما من قبل “الهيئة” أثناء جولة تصوير في مدينة دركوش غرب إدلب بحجة عدم امتلاكهما إذنا مسبقا.

وأصدر “اتحاد الإعلاميين الأحرار” بإدلب، بيانا في 7 أيار الجاري، يطالب فيه “الهيئة” بإخلاء سبيل “الأخرس” على الفور، أو إصدار بيان رسمي يشرح تفاصيل اعتقاله، مستنكريين اعتقال أي ناشط إعلامي من قبل أي فصيل دون ذكر الأسباب.

وسبق أن اعتقلت “تحرير الشام” في مدينة إدلب الفريق الإعلاميالذي وثق حصار قوات النظام السوري وميليشيا “حزب الله” اللبناني لبلدة مضايا غرب دمشق، عدا عن اعتقالها مدنيينوموظفينفي دوائر عدة ومدرسين، إما بتهم متنوعة أو دون الإعلان عن سبب اعتقالهم.

يذكر أن سوريا احتلت المرتبة 177 من أصل 180 دولةفي قائمة حرية الصحافة، حسب تقرير التصنيف العالمي لحرية الصحافة الصادر عن منظمة “مراسلون بلا حدود” لعام 2018، تليها ثلاث دول هي تركمانستان وإرتيريا وكوريا الشمالية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“الوحدات” الكردية تعتقل عائلة نازحة من دير الزور

[ad_1]

سمارت – الرقة

اعتقلت “وحدات حماية الشعب” الكردية الاثنين، عائلة نازحة من دير الزور شرقي سوريا، إلى قرية “الرقة السمرة” ( 20 كم شرق مدينة الرقة) شمالي شرقي البلاد.

وقال مصدر من “الاستخبارات” الكردية لـ “سمارت”، إن عدد أفراد العائلة عشرة أشخاص بينهم نساء وأطفال، وينحدرون من آل “البحرة” من أهالي مدينة البوكمال شرق دير الزور، واعتقلهم عناصر “الوحدات”  لأسباب أمنية، دون ذكر تفاصيل عن ظروف الاعتقال، واقتادوهم إلى مكان مجهول.

واعتقلت”الوحدات” الكردية” في العاشر من أيار ، أربع الجاري، عائلات نازحة من دير الزور، قرب بلدة الكرامة شرق الرقة بعد العثور على مقاطع مصورة لتنظيم “الدولة” بحوزتهم.

وتتكرر حالات اعتقال “الاستخبارات” الكردية لعوائل نازحة من مناطق سيطرة تنظيم “الدولة” بحجج أمنية، في حين تمنع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) النازحين من دير الزور دخول المخيمات في مناطق سيطرتها في محافظة الحسكة والرقة بحجة أن المخيمات بلغت قدرتها الاستيعابية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

جريحان بهجوم على مخفر تابع لـ “حكومة الإنقاذ” شمال إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

جرح شرطيان الاثنين، بهجوم على مخفر تابع لـ “حكومة الإنقاذ” العاملة في مناطق “هيئة تحرير الشام” بمدينة سرمدا (30 كم شمال إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون إن مجهولين اثنين يركبان دراجة نارية ألقيا قنبلة يدية على المخفر، ما أسفر عن أصابة شرطيان بجروح متفاوتة، نقلا على إثرها إلى مشفى قريبة بالمنطقة.

وسبق أن استهدف تفجير السبت 12 أيار الجاري، سجناتابعا لـ”حكومة الانقاذ” المدعومة من “تحرير الشام” في مدينة إدلب، ما أدى لمقتل وجرح أكثر من 30 شخصا معظمهم سجناء.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات  بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“الإدارة الذاتية” تعتذر عن تعميم يمنع الإفطار العلني في مدينة منبج

[ad_1]

سمارت – حلب

أصدرت “الإدارة الذاتية” الكردية في مدينة منبج (95 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، بيانا تعتذر فيه عن تعميم سابق صادر عن “مركز الشؤون الدينية لمنبج وريفها” يمنع الإفطار بشكل علني خلال شهر رمضان.

وقال بيان “الإدارة المدنية الديموقراطية” التابعة لـ “الإدارة الذاتية” الكردية، إن الإسلام هو دين محبة ومساواة ويسر ولا يمت إلى التعصب والتطرف بأي صلة، مضيفا أن “الإدارة المدنية” تعتذر عن التعميم الذي يفرض على الأهالي عدم الإفطار جهرا في شهر رمضان.

ومنع “مركز الشؤون الدينية”التابع لـ”مجلس الإدارة المدنية” الخميس، الإفطار “جهرا” خلال شهر رمضان، تحت طائلة المحاسبة والسجن، وذلك من باب “عدم المجاهرة بالمعصية” وفق تعبير التعميم.

يذكر أن “الإدارة المدنية الديمقراطية” تشكلتمنتصف شهر آذار عام 2017،  في مدينة منبج وريفها بحلب وتمثل كافة الطوائف في المدينة من أكراد وعرب وتركمان وشركس ومسيحيين.

 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“تحرير الشام” تعتقل أشخاص من جنوب دمشق في قرية بإدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

اعتقلت “هيئة تحرير الشام” الثلاثاء، ستة شباب من مهجري جنوب العاصمة السورية دمشق في قرية قاح شمال مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال مصدر من جنوب دمشق لـ “سمارت” طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية إن  “تحرير الشام” اعتقلت الشباب خلال محاولتهم المرور إلى منطقة عفرين شمال غرب حلب، دون ذكر التهمة الموجهة إليهم.

وطالب ناشطون جنوب دمشق من “تحرير الشام” الإفراج عن المعتقلين، محملين الأخيرة المسؤولية الكاملة عن سلامة الشباب.

وفي سياق متصل قال ناشطون محليون أن مجهولين اختطفوا قائد الدفاع الجوي بـ “فيلق الرحمن” الملازم اول حمزة قزيز، قرب مدينة خان شيخون جنوب إدلب أمس الاثنين، خلال توجهه إلى لاستقبال مهجري شمال حمص في بلدة قلعة المضيق شمال حماة.

وهجرت قوات النظام السوري الشبان المعتقلين برفقة83214 مهجر من أحياء جنوبي العاصمة دمشق وريفها، حيث وصلوا إلى إدلب بعد عقد فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية العاملة بالمنطقة اتفاق مع روسيا وقوات النظام.

وسبق أن اعتقلت “تحرير الشام” في مدينة إدلب الفريق الإعلاميالذي وثق حصار قوات النظام السوري وميليشيا “حزب الله” اللبناني لبلدة مضايا غرب دمشق.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

فرار عشرات العناصر من تنظيم “الدولة” من سجن لـ”تحرير سوريا” في إدلب

[ad_1]

سمارت-إدلب

أكد مصدر عسكري في “جبهة تحرير سوريا” لـ”سمارت” الاثنين، فرار عشرات من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من سجنهم في مدينة بنش قرب إدلب شمالي سوريا.

وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية، إن 35 عنصرا من تنظيم “الدولة” فروا من السجن عبر فتحة تهوية، يوم الثلاثاء الفائت،  مؤكدا معاودة إلقاء القبض على سبعة.

وكشف المصدر عن وجود تنسيق مسبق ما بين المساجين وأشخاص من خارج السجن، إذ قتلوا خلال ملاحقتهم الهاربين شخصا كان يحاول نقل سلاح إليهم.

وأشار المصدر أن 28 سجينا المتبقين فروا باتجاه بلدة سرمين الخاضعة لفصيل “جند الأقصى” الذي يعتبر من مؤيدي فكر تنظيم “الدولة”.

وأوضح أن الأسرى الهاربين هم من عناصر تنظيم “الدولة” الذين سلموا أنفسهم لفصائل غرفة عمليات “دحر البغاة” في قرية الخوين جنوب شرق إدلب قبل أشهر.

وكانت فصائل غرفة العمليات أسرت نحو 400 عنصرا من تنظيم “الدولة” بعدما سلموا أنفسهم بسلاحهم الفردي والمتوسط.

وقبل يومين استهدف تفجير سجنا يتبع لـ”تحرير الشام”في مدينة إدلب، قالت الإخيرة إن تنظيم “الدولة” كان يقف وراءه ونفذه لتهريب عناصره من السجن.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان